فتح إقليم مصر تستقبل وفدا أكاديميا من عدة دول عربية وأفريقية واسيوية

نشر بتاريخ: 21/10/2012 ( آخر تحديث: 21/10/2012 الساعة: 13:35 )
القاهرة- معا- نظمت اللجنة الحركية لحركة فتح إقليم مصر في معهد البحوث والدراسات العربية لقاء مع وفدا أكاديميا من العرب والأفارقة والأسيويين وذلك بحضور صخر بسيسو - عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض التنظيمات الشعبية - وسميح برزق - نائب أمين سر الإقليم - والدكتور جهاد الحرازين، والدكتور محمد شقورة، ونخبة من الكادر الفتحاوي.

وتحدث خلال اللقاء صخر بسيسو شارحا الظروف الصعبة التي مرت بها القضية الفلسطينية منذ النكبة الأولى عام 1948، والتهجير القصري الذي تعرض له الفلسطينيين وابعادهم عن وطنهم فلسطين مرورًا بتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية وإعلانها كممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني والدور النضالي التي قامت به بقيادة حركة فتح والفصائل الفلسطينية بالدفاع عن شعبهم وقضيتهم العادلة.

كما تطرق لمساندة الدول العربية مشيدًا بالدور المصري على مدار المراحل التي مرت بها القضية الفلسطينية، ومحاولتها في الفترة الأخيرة من رأب الصدع وتحقيق المصالحة الفلسطينية، لما يمثل الانقسام من اعوجاج في مسار القضية الفلسطينية فهو حالة شاذة لم يعهدها الشعب الفلسطيني من قبل.

كما تحدث كل من الدكتور جهاد الحرازين والدكتور محمد شقورة عن أحقية الشعب الفلسطيني في استرداد أرضه، باستخدام كافة الوسائل المشروعة التي أقرتها القوانين والأعراف الدولية في مقاومة الاحتلال، مؤكدين على أهمية تحقيق المصالحة الفلسطينية للتصدي لكل المخططات التي تسعى إلى إنهاء القضية الفلسطينية.

وفي نهاية اللقاء أشاد الوفد بعدالة القضية الفلسطينية، وتعهد بنقل معاناة الشعب الفلسطيني، ومساندته في حقه باسترداد أرضه واقامة دولته الفلسطينية.