الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

اسرائيل تواصل هدم طريق باب المغاربة .. ومحكمة الصلح تؤجل النطق بقرار الحفريات الى الخميس

نشر بتاريخ: 14/02/2007 ( آخر تحديث: 15/02/2007 الساعة: 00:19 )
القدس -معا- واصلت اسرائيل اليوم الاربعاء، عملية هدمها لطريق باب المغاربة وغرفتين من المسجد الأقصى لليوم التاسع على التوالي، في وقت حاولت التستر على جريمتها بنصب خيام ساترة لمنطقة الهدم والحفريات ومنع وسائل الإعلام من التصوير أو الإقتراب من موقع الجريمة .

وأكد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني في بيان له أمام محكمة الصلح في القدس مساء اليوم الأربعاء " أنه لا يوجد لمحكمة إسرائيلية أي صلاحية أن تبت بأي موضوع يتعلق بالمسجد الأقصى، لذا كل قرار سيصدر عن هذه المحكمة هو باطل من أصله ولا يوجد له أي أهمية ،لائحة الإتهام السياسية التي قدمت ضدنا هي باطلة قانونياً وواقعياً وسنثبت ذلك لاحقا" .

وقد قرر قاضي محكمة الصلح تأجيل النطق بالقرار الى يوم غد الخميس في تمام الساعة الثانية بعد الظهر.

وافادت مؤسسة الاقصى ان اسرائيل ضاعفت من عدد العمال الذين يقومون بعمليات الهدم والحفر اليدوي ، بالإضافة الى وجود آلية صغيرة تساعد في عملية الهدم والحفر ، وفي محاولة للتستر على جريمتها قامت المؤسسة الإسرائيلية أمس الثلاثاء واليوم بنصب خيمتين كبيرتين أحدهما بيضاء والأخرى سوداء لتخفي من خلالها عملية الهدم والحفريات، ومنعت كذلك وسائل الإعلام من الإقتراب أو التصوير .

في سياق متصل واصل الشيخ رائد صلاح وأبناء الداخل الفلسطيني إعتصامهم اليوم في خيمة الإعتصام في منطقة وادي الجوز، وذلك بعد أن منع الشيخ رائد صلاح قبل أيام وبأمر من محكمة الصلح في القدس من الإقتراب من البلدة القديمة لمسافة 150 متراً ، وذلك على خلفية اعتصامه قبالة منطقة باب الغاربة احتجاجاً على مواصلة المؤسسة الإسرائيلية هدم طريق باب المغاربة وغرفتين من المسجد الأقصى .