الثلاثاء: 07/02/2023 بتوقيت القدس الشريف

رئيس مجلس محلي بيت مرسم يزور المقر المركزي للجان الشعبية في الخليل

نشر بتاريخ: 15/02/2007 ( آخر تحديث: 15/02/2007 الساعة: 22:49 )
الخليل -معا- زار المقر المركزي للجان الشعبية الفلسطينية في مدينة الخليل رئيس مجلس محلي بيت مرسم احمد أبو عرقوب يرافقه عضو المجلس محمد عمرو وكان في استقبالهم أمين عام اللجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي وعدد من كوادر وقيادات وأعضاء اللجان الشعبية الفلسطينية.

وفي البداية رحب الشيوخي بالوفد وقال :"من الواجب علينا جميعا أن نتضافر في جهودنا للخروج من الأزمة التي نحياها الآن".


واستعرض الشيوخي خلال حديثه عن بلدة بيت مرسم وقال "نحن نعلم أن هذه البلدة محاذية لخط الهدنة أو إلى ما يسمى بالخط الأخضر حيث لاقت على مر سنوات الاحتلال مزيدا من التشتت لأهاليها ومصادرة أراضيها وجاء في هذا الوقت الجدار العنصري الذي التهم منها اجزاء كبيرة ".

بدوره تحدث رئيس المجلس موسى أبو عرقوب وقدم شرحا عن أوضاع البلدة واحتياجاتها في ظل ما تعانيه المنطقة من حصار .

وجاء في حديثة أن بلدة بيت مرسم تعاني من مشاكل كثيرة معقدة لا سيما البنية التحتية والخدمات العامة التي تفتقر لها البلدة.

وتطرق في حديثه إلى جدار الفصل العنصري وقال أن الاحتلال صادر 220 دونم من أراضى القرية لصالح الجدار من اصل 2000 دونم مع العلم أن مساحتها الأصلية كما قال كانت في عام 1948 ستة آلاف دونم ومع النكبة والتهجير صادر الاحتلال أربعة آلاف دونم وبقي للبلدة فقط آلفا دونم وجاء الجدار الذي ابتلع 220 دونم من جديد.

وفي نهاية اللقاء أعلن أمين عام اللجان الشعبية الشيوخي أن اللجان على استعداد لتقديم كل الدعم ضمن الإمكانيات الموجودة من اجل مساعدة أهالي بيت مرسم في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها القرية نتيجة الاحتلال.