الثلاثاء: 29/09/2020

حسن يوسف : لا يجوز تاجيل الانتخابات لحسابات فئوية او مصالح شخصية وان تاجيلها سيكون على حساب مصلحة شعبنا

نشر بتاريخ: 25/05/2005 ( آخر تحديث: 25/05/2005 الساعة: 13:33 )
صرح حسن يوسف القيادي في حركة حماس في الضفة الغربية ان الزام الحركة بالتهدئة ووقف اطلاق القذائف على المستوطنات قطاع غزة مرهون بوقف اسرائيل لعدوانها على الشعب الفلسطيني . واشار الى عدم تحمل المجتمع الدولي مسؤولياته في الضغط على الاحتلال لوقف ممارساتها العدوانية .
وحول تصريحات شارون التي حذر فيها من اشراك الحركة في النظام السياسي وان ذلك سيعطل التقدم اللازم في خريطة الطريق قال يوسف ان المقصود بتلك التصريحات المزيد من العدوان والتحريض على شعبنا وتحديدا على حركة حماس مضيفا ان على شارون وكل الابواق التي تتحدث عن الديمقراطية في هذا العالم ان يحترموا العملية الانتخابية ويحترموا اختيار الشعب الفلسطيني حيثما يختار من يسوسه ويقوده في شتى مجالات الحياة مؤكدا ان الانتخابات بالنسبة لحماس شان داخلي وليس من حق احد ان يتدخل فيه وانه حينما قررناالمشاركة في انتخابات المجلس التشريعي لم يكن ذلك باذن من احد وان قرار حماس بالمشاركة ينسجم مع مصلحة الشعب الفلسطيني .
اما فيما يتعلق باجراء الانتخابات في موعدها قال يوسف ان ذلك تم بما اتفق عليه وضمان النظام المختلط في حوار القاهرة واكد انه لا يجوز تاجيلها لحسابات فئوية او مصالح شخصية وان تاجيلها سيكون على حساب مصلحة شعبنا وردا على ما تقوله السلطة بان الانتخابات قد تتاجل لاسباب فنية وليست سياسية قال لقد مضى على حوار القاهرة مدة طويلة وكان بالامكان التغلب على كافة المشاكل منذ عدة اشهر.
وحول اعادة الانتخابات في البريج وبيت لاهيا افاد القيادي في حماس انه لا بد من احترام نتائج الانتخابات وما اعلنته لجنة الانتخابات المحلية مؤخرا موضحا ان ما يحصل الان هو نوع من الالتفاف على النتائج قائلا نحن نحترم القضاء وانه من الحكمة ان يبقى مستقلا و نزيها بعيدا عن اي تاثير سياسي وانه لاول مرة يقال بان الحزب الحاكم يتهم المعارضة بالتزوير مشيرا الى ان السلطة التي اعدت قوائم الانتخابات واللجان الانتخابية وكل ما يتعلق بالعملية الانتخابية مشيرا الى انه ما زالت الحوارات جارية لعدم قبول التوصية باعادة الانتخابات في بيت لاهيا والبريج.