السبت: 20/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

القدس تتحول الى ثكنة عسكرية : اجراءات اسرائيلية مشددة في محيط المسجد الاقصى والبلدة القديمة

نشر بتاريخ: 16/02/2007 ( آخر تحديث: 16/02/2007 الساعة: 11:34 )
القدس- معا- أكد الشيخ محمد حسين، مفتي القدس والديار المقدسة، على ان الالاف من عناصر الشرطة والجنود الاسرائيليين انتشروا على بوابات الحرم القدسي الشريف والبلدة القديمة ومنعوا المصلين من دخول المسجد.

واضاف حسين في حديث لوكالة "معا"، "انه رغما عن الاجراءات الاسرائيلية فإن توافد المصلين الى المسجد الاقصى المبارك جيد، وان الالاف من الفلسطينيين شدوا الرحال اليوم الى المسجد الاقصى للصلاة فيه".

واشار الى ان الاجراءات الاسرائيلية في محيط المسجد الاقصى المبارك غير مسبوقة، مؤكدا على رفضه لهذه الاجراءات التي تتعارض مع الشريعة وحرية العبادة.

واكد حسين استمرار الحفريات الاسرائيلية في منطقة باب المغاربة، مشيرا ان سلطات الاحتلال ادعت ان ما حدث من اجراءات اخيرة وقف لتلك الحفريات، لكنه استبدال للاليات الثقيلة بالاف العمال الذين يستخدمون المعدات الخفيفة.

من جانبهم أكد حراس المسجد الاقصى المبارك، على ان الجنود الاسرائيليين يمنعون من هم دون الـ 50 عاما من دخول المسجد، مشيرين الى ان الشرطة وجنود الاحتلال يدخلون بين الفينة والاخرى، ويخرجون الشبان الفلسطينيين من باحات الحرم، بمن فيهم بعض موظفي الحرم الشريف.

وفي السياق ذاته منعت قوات الاحتلال الاسرائيلي الدكتور مصطفى البرغوثي، االنائب في المجلس التشريعي، من دخول الحرم القدسي الشريف.

وقال البرغوثي في اتصال هاتفي مع "معا"، "إن قوات الشرطة الاسرائيلية المتواجدة على بوابات الحرم القدسي، قامت باحتجازه ومنعه من دخول الحرم".

وأكد البرغوثي على ان القدس تحولت الى ثكنة عسكرية، وان الوضع فيها اشبه بمنع التجول، مشيرا الى ان ما يحدث في القدس هو محاولة لفرض الامن الواقع ميدانيا".

هذا وقررت الشرطة الاسرائيلية فرض قيود صارمة ومشددة على دخول المصلين الى المسجد الأقصى لاداء صلاة الجمعة بحيث لا يسمح بدخوله الا للرجال في سن الخمسين وما فوق من حملة بطاقات الهوية الزرقاء والنساء في سن الاربعين وما فوق من حملة بطاقات الهوية الزرقاء بدخول المسجد الاقصى المبارك .

وقررت الشرطة نشر ثلاثة الاف شرطي في محيط البلدة القديمة من القدس وانحاء اخرى من المدينة اليوم تحسبا لوقوع تظاهرات على خلفية اعمال الهدم الجارية في طريق باب المغاربة.

واعلنت مصادر اسرائيلية ان قوات من الجيش والشرطة، اعتقلت ثلاثة شبان فلسطينيين بمدينة القدس، اثنان في منطقة باب حطة بالبلدة القديمة بدعوى محاولتهما دخول المسجد الاقصى بالقوة، والثالث بالقرب من منطقة "المصرارة" بدعوى مهاجمة الشرطة.