الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الشيخ التميمي امام المحكمة الاسرائيلية: لايمكن ان استأذن الاحتلال للصلاة في المسجد الاقصى

نشر بتاريخ: 18/02/2007 ( آخر تحديث: 18/02/2007 الساعة: 16:38 )
القدس -معا- مثل امام المحكمة الاسرائيلية في القدس اليوم الاحد، الدكتور الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين، بتهمة التحريض ودخول المسجد الاقصى والصلاة فيه دون إذن من سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

وحضر معه في قاعة المحكمة المطران الدكتور عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية الذي جاء للتضامن معه.

وطلب الدكتور التميمي من القاضي رد الدعوة لعدم صلاحية المحكمة وبطلان الاساس القانوني للتهمة الموجهة اليه حيث انه مسلم ومن حقه ان يصلي في المسجد الاقصى المبارك ومن حقه ان يقيم مع عائلته في مدينة القدس.

وقال:" ان هذه المحاكمة محاكمة سياسية تستهدف تهويد المدينة المقدسة وتهجير اهلها منها ومنع المسلمين من الصلاة في مسجدهم".

واضاف:" ان مدينة القدس مدينة عربية اسلامية وهي كسائر المدن التي احتلت عام 67 لايجوز لسلطات الاحتلال ان تطبق قوانينها على ابنائها المقدسيين وذلك بموجب الاتفاقيات الدولية خاصة اتفاقية جنيف.

واكد الدكتور التميمي ان القضية اجلت الى يوم 8/5/2007م بناء على طلب رئيس هيئة الدفاع عنه المحامي عزمي مصالحة كونه قدم طلباً للمستشار القضائي في اسرائيل يطلب فيه الغاء هذه المحاكمة لعدم قانونيتها .

بدوره قال الاب عطا الله حنا ان القدس لكل الديانات ولا يجوز لسلطات الاحتلال منع احد من الوصول اليها .

واضاف:" جئت تضامنا مع صديقي الدكتور التميمي حيث انه يمثل اعلى مرجعية دينية اسلامية ولا يجوز ان يمنع من دخول الاقصى".