الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

مؤسسة الأقصى: متطرفون يعتدون على المقبرة الاسلامية في بيسان بالهدم وتهشيم الشواهد

نشر بتاريخ: 19/02/2007 ( آخر تحديث: 19/02/2007 الساعة: 17:58 )
القدس - معا - كشفت مؤسسة الأقصى لاعمار المقدسات الاسلامية، اليوم أن متطرفين يهود اعتدوا على المقبرة الاسلامية في بيسان، وكسروا قرابة ثلاثين شاهداً للقبور.

وانتقدت مؤسسة الأقصى في بيان لها تقاعس الشرطة وعدم تحركها للكشف عن الجانين رغم تقديم شكاوى متعددة من قبل مؤسسة الأقصى .

وكان طاقم من مؤسسة الأقصى قد قام بجولة صباح الأحد لمقبرة بيسان بعد أن وصل اليه خبر اعتداء وقع على المقبرة الاسلامية ، وبالفعل فقد كشف طاقم مؤسسة الأقصى خلال تفقده للمقبرة ان القبور وخاصة المبنية والتي تحوي شواهد مع كتابة ، قد تم تكسير شواهدها وخلع الكثير منها ايضا .

وذكر طاقم مؤسسة الأقصى ان عدد القبور التي اعتدت عليها ما يقارب الثلاثين ، وأكد الطاقم ايضا أن الاعتداء لم يكن من زمن بعيد حيث ان قسم الصيانة التابع لمؤسسة الأقصى كان قد تواجد في ارض المقبرة قبل حوالي الشهر وتم رش المقبرة بمبيد الأعشاب .

هذا وقامت مؤسسة الأقصى بعد تصوير الانتهاك وتوثيقه بتقديم شكوى للشرطة منوهة ان هذا الاعتداء هو الثاني من نوعه خلال السنوات الثلاث الأخيرة ، حيث تمّ حرق المسجد العمري في بيسان في تاريخ 10/3/2004 مما أدى الى انهيار سقفه بالكلية .