الإثنين: 17/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اوضاع الاسيرات في سجن تلموند للنساء تزداد سواءا

نشر بتاريخ: 25/05/2005 ( آخر تحديث: 25/05/2005 الساعة: 16:05 )
كشفت الأسيرات الفلسطينيات (123) أسيرة في سجن تلموند الإسرائيلي للنساء عن فظائع وممارسات لا أخلاقية ومعاملة قاسية يتعرضن لها داخل السجن على يد السجانين والسجانات، جاء ذلك خلال لقاء محامية نادي الأسير حنان الخطيب مع عدد من الأسيرات في السجن. الأسيرة ناريمان محمد هصيص من جنين المحكومة 30 شهر قالت ان سجن تلموند أصبح أسوأ من السجن الأمريكي غوانتانامو بسبب المعاملة السادية واللا اخلاقية للأسيرات، وأفادت ان سياسة التفتيش العاري والجسدي للأسيرات أصبح لا يمت بأي صلة لأسباب أمنية وإنما لمجرد الإذلال والمسّ بكرامة وأعراض الأسيرات قائلة [ التفتيش يتم عن طريق سجانتين او ثلاثة وبطريقة استعراضية حيث يأمروننا بالانحناء وفتح الأرجل ونحن عراة ما خلقنا ربنا].أما الأسيرة لطيفة محمد ابو ذراع من نابلس فقالت:[ انا شخصياً تعرضت لتفتيش عاري مذل حيث السجانة أمرتني بالتعري وأجبرتني على الانحناء كالقرفصاء وكانت تنظر لجسدي].
أنقذوا حياة الطفل نور- اصغر أسير في العالم:
وناشدت الأسيرة ناريمان مؤسسات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي التدخل لإنقاذ حياة اصغر أسير في العالم وهو الطفل الرضيع نور ابن الأسيرة منال غانم والبالغ من العمر العام والنصف موضحة ان الطفل مصاب بمرض الثلاسيميا ولا يتلقى أي علاج ولا يتم إحضار طعام خاص له.
وأشارت ان الطفل نور يعاني ايضا من (الفتاق )وقد اجريت له عملية ولا زال ينتظر العملية الثانية، ويعاني من البطء في نمو الاسنان وارتفاع درجة حرارته وتماطل ادارة السجن في تقديم العلاج له حتى انهم عزلوا ممثلة الأسيرات لأنها طالبت له بدواء واشارت انه لا يوجد حتى ألعاب للطفل.
حالات مرضية وإهمال طبي متعمد:
الأسيرة ألاء فاروق حسين من جنين اشتكت من سياسة الإهمال الطبي الذي تتعرض له الأسيرات موضحة ان الدواء الوحيد الي يعطوننا اياه هو الماء وانه لا يوجد اطباء مختصين داخل السجن.
ومن الحالات المرضية:
1. لطيفة ابو ذراع:تعاني من فقر الدم وهبوط في السكري
2. لينا هنداوي: تعاني من قرحة في المعدة والام في العمود الفقاري
3. هالة جبر: ديسك في الظهر
4. هبة يغمور: مصابة بالرصاص
5. عبير عمرو: ديسك في الظهر
6. امال محمود: ديسك في الظهر
7. امل جمعة: تعاني من الكلى وازمة في التنفس

قمع وغرامات مالية لأتفه الأسباب:
واشتكت الأسيرات من سياسة التفتيش القمعي لغرفهن ليل نهار بحجة الأمن وفرض الغرامات المالية عليهن لأتفه الأسباب وقالت الأسيرة لطيفة ابو ذراع انه تم عزلها في الزنازين لمدة شهرين...وان السجانين يقومون بالاعتداء على الأسيرات على اماكن حساسة بأجسامهن وأشارت ان العقوبات تتم حتى بدون أسباب ومنها الحرمان من الزيارات او عقوبات في الزنازين وفرض غرامات مالية على كل اسيرة بقيمة 400 شيكل تسحب من حسابها الخاص.

رجال في الليل:
ووصل الأمر حسب الأسيرات الى دخول سجانين رجال الى غرف الأسيرات في الليل وبشكل مفاجئ وتكون الأسيرات بدون غطاء على الرأس مما يمس بكرامتهن الانسانية.
حشرات داخل غرف غير صحية:
وتنتشر الحشرات داخل غرف الأسيرات مثل الصراصير والنمل والبعوض ولا تقوم إدارة السجن بتزويد الأسيرات بالمبيدات الحشرية، ووصفت الأسيرات غرف السجن بأنها ضيقة ومليئة بالرطوبة والشبابيك مغلقة لا يدخلها الهواء الطبيعي...وقالت لطيفة ابو ذراع انهن وجدن في الاكل صراصير واصفة الطعام المقدم للأسيرات بأنه سيء جداً...
وقالت ان غرف السجن مزدحمة مما يضطر بعض الأسيرات للنوم على الأرض وان الخزائن في الغرف صدئة وغير صالحة.

إذلال على الزيارة:
الأسيرات المذكورات اشتكين من المعاملة المذلة على الزيارة، حيث ينتظر الأهالي مدة طويلة ويتعرض الأهالي لتفتيش عاري ومذل قبل دخولهم الى الزيارة.
وتتم الزيارة عبر لوح زجاجي عازل مما يسبب عدم قدرة الأسيرات على السماع بوضوح والحديث مع أهاليهن بشكل طبيعي.