الأحد: 01/11/2020

القدومي يستنكر اختطاف سليمان الفرا ويؤكد اتخاذ أقسى الاجراءات التأديبية بحق الخاطفين

نشر بتاريخ: 07/08/2005 ( آخر تحديث: 07/08/2005 الساعة: 16:58 )
خان يونس- معا- أصدر فاروق القدومي (أبو اللطف ) أمين سر حركة فتح ورئيس الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية بيانا اليوم استنكر فيه قيام مجموعة من الأمن الوقائي باختطاف سليمان الفرا مدير المكتب الإعلامي لأمانة سر اللجنة المركزية في مدينة خان يونس .

وقال القدومي في البيان الذي أصدره بخط اليد وصل معا نسخة منة :" أؤكد لكم أيها الأخوة المواطنون إننا لن نسمح بهذا العمل الإجرامي البربري وسنتخذ أقسى الاجراءات التأديبية بحق الخاطفين ومن يقف خلفهم إذا لم يفرج عن المناضل سليمان الفرا " أبو حمزة " وذلك خلال 24 ساعة " .

وحذر القدومي هذه العصابات المجرمة من الإساءة إلى مدير مكتبه الإعلامي أو حتى التفكير في تسليمة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي ، وقال ساعتها سيرى الفاعلون أي منقلب ينقلبون .

وكان مجموعة من المسلحين قاموا باختطاف الفرا ، من أمام مكتبه وسط مدينة خان يونس حيث كان يهم بالدخول إلى مكتبه وقاموا باقتياده إلى جهة غير معلومة ،و أشار المكتب الإعلامي إلى أن أصابع الاتهام تشير إلى تورط أعضاء في جهاز الأمن الوقائي بالقيام بعملية الاختطاف هذا وحذر أعضاء في كتائب شهداء الأقصى ، وأعضاء في الجيش الشعبي الذي يتم تدريبه حاليا من مغبة المساس بمدير مكتب أبو اللطف وأنه سوف تتم محاسبة مرتكبي عملية الاختطاف مهما كلف الأمر ولا يمكن السكوت على عمليات اختطاف المناضلين والشرفاء من أبناء الشعب الفلسطيني ، علما بان سليمان الفرا من الأشخاص المطلوبين لسلطات الاحتلال وذكر اسمه في الكشف الذي لا يشتمل على وقف مطاردتهم من قبل الأجهزة الأمنية الإسرائيلية ، وذلك لدوره في عملية النفق والتي أدت إلى تدمير الموقع العسكري الإسرائيلي الضخم على حاجز المطاحن .