حماس تحمل بعض الاجهزة الامنية الفلسطينية مسؤولية الفلتان الامني

نشر بتاريخ: 09/08/2005 ( آخر تحديث: 09/08/2005 الساعة: 13:39 )
رام الله - معا - صرّح مصدر مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم وفي بيان صحفي تعليقاً على تطورات الأحداث الأمنية خلال اليومين الماضيين وما وقع فيها من اشتباكات في قطاع غزة بين عناصر من جهاز الأمن الوقائي وكوادر من حركة فتح، وقيام عناصر من جهاز الأمن الوقائي باعتداءات على طلاب من الحركة في جامعة بيرزيت.

ونص البيان " في الوقت الذي تصدح حناجر قادة الأجهزة الأمنية مطالبة بوضع حدّ لما تسميه فوضى السلاح، وتقوم بالاعتداء على مجاهدي المقاومة كما حصل قبل ثلاثة أسابيع بذريعة ضبط الأوضاع الأمنية، إذ بعناصر هذه الأجهزة، وتحديداً جهاز الأمن الوقائي، تقوم بخطف أحد كوادر حركة فتح المطلوبين للاحتلال ، بسلوك يعيد إلى الأذهان ممارسات الاحتلال، وقيام بعض المسلحين بخطف مجموعة من الموظفين الدوليين، مما أدّى لوقوع اشتباكات بين عناصر من حركة فتح وآخرين من جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني، وبموازاة ذلك قامت بعض عناصر هذا الجهاز بالاعتداء على عدد من طلاب جامعة بيرزيت في تدخل سافر في شأن طلابي بحت".

واستنكرت الحركة الاعتداءات على المواطنين وخطف الموظفين الدوليين والممارسات اللامسؤولة والاشتباكات المسلحة حسب ما جاء في البيان محملا بعض الاجهزة الامنية مسؤولية الفلتان الامني التي تسود الشارع الفلسطيني مشيرا "ان سلاح المقاومة لم يكن جزءا من حالة الفلتان وسيبقى موجها ضد الاحتلال" .