معا تنشر التفاصيل- محاولة تفجير سيارة مفخخة بمنشأت حيوية في سيناء

نشر بتاريخ: 07/01/2013 ( آخر تحديث: 07/01/2013 الساعة: 15:40 )
العريش- معا - كشف مصدر عسكري كبير بسيناء تفاصيل محاولة تفجير سيارة مفخخة بمنشآت حيوية برفح، وذلك بعد إعلان المتحدث العسكري للجيش عن إحباط تفجير معسكر للجيش في رفح فجر اليوم الاثنين.

وقال المصدر العسكري إن "العناصر المتطرفة كانت تجهز سيارة مفخخة لتفجير معسكر الجيش المجاور لكنيسة رفح بعد بيان الجيش الأخير أمس باستمرار العمليات العسكرية بسيناء ضد الإرهاب وان العملية العسكرية لم تتوقف في سيناء ضد الإرهاب، وفور هذا الإعلان قامت الجماعات الإرهابية بالرد على بيان الجيش ومحاولة التفجير كانت تستهدف معسكر الجيش وليس كنيسة رفح المهجورة".

وأوضح المصدر العسكري أن مكتب المخابرات الحربية بمدينة رفح تلقي معلومات من مصادره السرية بتواجد سيارتين خلف المنطقة التي تقع فيها كتيبة فوج حرس الحدود وكنيسة رفح المهجورة احدهما سيارة "دايو لانوس" ملاكي والثانية ربع نقل بدون لوحات وعلى الفور توجهت 3 سيارات من عناصر القوات المسلحة للمكان ووقعت اشتباكات مسلحة بين قوات الجيش ومسلحين ملثمين فيما قامت إحدى السيارتين بالفرار من مكان الحادث.

كما فر المسلحون الذين تواجدوا داخل السيارة الدايو وهربوا مترجلين على أقدامهم داخل الزراعات القريبة في الظلام وضبطت قوات الجيش السيارة وبداخلها مواد التفخيخ من مادة "تي أن تي" كما ضبط أسلحة وقذيفة "آر بى جي".

وأضاف المصدر العسكري أن السيارة الدايو كان يتم تفخيخها بكميات كبيرة من المتفجرات وكان المسلحون يعتزمون إما تفجير معسكر فوج قوات حرس الحدود أو كنيسة رفح المهجورة ولكن الترجيحات الأمنية كانت تصب على إمكانية تفجير معسكر الجيش لوجود خلافات مع الجيش خلال الفترة الأخيرة من ناحية وإعلان الجيش الأخير بأنه مستمر في عملياته العسكرية ضد المتطرفين في سيناء.

واستبعدت المصادر العسكرية تفجير كنيسة رفح لأنها مهجورة وتم تفجيرها من قبل ولن تعطي الرسالة ولكن كمية المتفجرات المضبوطة كانت تهدف إلى تفجير معسكر قوات الجيش المجاور للكنيسة، والعملية برمتها كانت بمثابة إعلان ورد على بيان وزارة الدفاع الأخير بان العملية العسكرية في سيناء لم تتوقف ضد الإرهابيين.