الخميس: 18/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

استشهاد المواطن أمين محمد تيم من الفندق شرق قلقيلية على بوابة كفر قدوم المغلقة أثناء نقله الى المستشفى

نشر بتاريخ: 09/08/2005 ( آخر تحديث: 09/08/2005 الساعة: 21:40 )
قلقيلية-معا-أستشهد مساء اليوم المواطن أمين محمد تيم البالغ من العمر 73 عاما من قرية الفندق شرق مدينة قلقيلية , بسبب اغلاق البوابة الشرقية لقرية كفرقدوم شرق المدينة , وذلك أثناء نقله الى مستشفى الدكتور درويش نزال للطوارىء في مدينة قلقيلية , جراء اصابته بذبحة صدرية أثناء تواجده في عرس في قرية كفرقدوم .

وأفاد سائق سيارة الاسعاف التابعة لمستوصف كفرقدوم الطبي ماجد اشتيوي لوكالة معا , قمت بنقل المواطن المذكور بعد أن أجريت له الاسعافات الأولية وسرت باتجاه البوابة الشرقية للقرية لقرب المسافة بدلا من الطريق البديلة البعيدة , وعند وصولي الى بوابة كفرقدوم الشرقية حيث يسمح لسيارات الاسعاف بالمرور عبرها خاصة عندما نقوم بتشغيل صفارة الانذار للايحاء بوجود حالة خطيرة .

وأضاف سائق سيارة الاسعاف اشتيوي , طلبت من الحارس المتواجد على البوابة الشرقية لقرية كفرقدوم وهو مستوطن من مستوطنة كدوميم يدعى شموئيل , فتح البوابة لوجود حالة طارئة الا انه ماطل في ذلك , كما اتصلت مع الارتباط المدني الفلسطيني في قلقيلية وأبلغته بالحالة الموجودة في سيارة الاسعاف وخطورتها .

وأردف اشتيوي قائلا , بعد نحو خمس عشرة دقيقة من الانتظار على البوابة , لفظ المواطن المذكور أنفاسه الأخيرة وهو داخل سيارة الاسعاف المتوقفة على البوابة , وتابع بعد ذلك بفترة أي بعد عشرين دقيقة من الانتظار فتح لنا البوابة وسمح لنا بالمرور بعد أن كان المريض قد فارق الحياة , حيث أكد الأطباء في مستشفى الدكتور درويش نزال فاته .

وتابع سائق سيارة الاسعا ف ماجد اشتيوس قائلا , هذه ليست المرة الأولى التي يقومون فيها بتأخير مرور سيارات الاسعاف , فقد تعمدوا ذالك مرات عديدة دون وجود أية مبررات لذالك .

الجدير ذكره هنا , أن قوات الاحتلال أغلقت المدخل الوحيد لقرية كفرقدوم قبل نحو ثلاث سنوات ووضعت عليه بوابة حديدية تمنع المواطنين من التنقل عبرها , وتسمح فقط لسيارات الاسعاف بعد أن يقوم الحارس على هذه البوابة بابلاغ المسؤولين العسكريين الذين يعطون الأمر بفتحها .