الائتلاف الفلسطيني يؤكد على عدم الزج بالفلسطينيين بالازمة السورية

نشر بتاريخ: 10/01/2013 ( آخر تحديث: 10/01/2013 الساعة: 20:10 )
غزة- معا - تدارس أعضاء الائتلاف الفلسطيني العالمي لحق العودة في سوريا (المجموعة 194 ومجموعة عائدون) الوضع العام في مخيم اليرموك.

واكد الائتلاف في بيان وصل "معا" على سياسة النأي بالحالة الفلسطينية عن الوضع في سوريا، وعدم الزج بالحالة الفلسطينية في أتون الأزمة السورية، مع تجديد الأمل بانتهاء هذه الأزمة، في أقرب وقت ممكن، وعودة الاستقرار والازدهار والأمان إلى ربوع سوريا الشقيقة.

واكد الائتلاف على ضرورة العمل من كل الجهات الفلسطينية من أجل عودة المهجرين والنازحين كافة إلى مخيم اليرموك، وتوفير ما يتطلب ذلك من مقومات من جهة، والعمل للحفاظ عليه ملاذا آمنا لأبنائه وللنازحين إليه من جهة أخرى.

ودعا الائتلاف إلى انسحاب فوري للمسلحين من داخل المخيم والحفاظ عليه منطقة خالية من السلاح لأي جهة كانت، وفك الحصار عنه، ووقف القصف والقنص وتسهيل عبور العائدين والمواد التموينية لتلبية الحاجات الماسة للمخيم ولاستقرار أبنائه فيه.

ودعا وكالة الغوث (الأونروا) لتنظيم برامج إغاثية استثنائية للمخيم، بما يستجيب لظروفه الطارئه ويساعد على استعادته لأحواله الطبيعية.

بالاضافة الى دعوة القيادات الفلسطينية المعنية بقيادة الساحة الفلسطينية إلى نقل اجتماعاتها إلى داخل المخيم، لتكون على صلة مباشرة بالحدث وتطوراته، وبما يوفر المزيد من الثقة لعودة أبنائه المهجرين إليه، ودعوة القيادة الفلسطينية والفصائل كافة للتحرك على الصعيد العربي والإقليمي والدولي، لتحييد الحالة الفلسطينية ومخيماتها عن الأحداث في سوريا، وضمان بقاء مخيم اليرموك وبقاء المخيمات الفلسطينية مناطق محايدة، وملاذا آمنا لأبنائها وسكانها واللاجئين إليها.