الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

عامان على "ثورة يناير"- "اسقاط النظام" ما زال شعار ميدان التحرير

نشر بتاريخ: 25/01/2013 ( آخر تحديث: 26/01/2013 الساعة: 12:09 )
القاهرة - معا - تعبر لافتة رفعت باتساع أحد مداخل ميدان التحرير عن روح الثورة بينما حملت أخرى شعار "الشعب يريد اسقاط النظام" وهو الشعار الرئيسي الذي ردده المحتجون طوال ايام الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك في 11 فبراير شباط 2011.

وتقول أبيات شعر كتبت على اللافتة الأولى "قف بميدان الخلد واخشع مليا واخلع النعل عنده تقديرا.. فيه خط المعجزات شهيد وبأكنافه دم سال طهورا.. وبه عانق الصليب هلالا ينسجان الحب الشفيف حريرا."

وتمثل اللافتة التي رفعت في الميدان قبل الذكرى الثانية للانتفاضة التي اندلعت يوم 25 يناير كانون الثاني 2011 محاولة لإحياء الثورة لكن هذه المرة ضد أول رئيس منتخب.

وفي نهاية ميدان التحرير وبداية شارع قصر العيني الذي تطل عليه مباني مجلس النواب ومجلس الشورى ومجلس الوزراء أطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على متظاهرين من وراء كتل خرسانية.

وجاء ذلك قبل ساعات من انطلاق التظاهرات التي دعت لها العديد من القوى السياسية، بمناسبة الذكرى الثانية لـ"ثورة 25 يناير".

وبعد ذلك، عاد الهدوء من جديد لميدان التحرير بعد توقف الاشتباكات بين الأمن والمعتصمين، فجر الجمعة، التي بدأت، مساء الخميس، وجرى خلالها إطلاق قنابل غاز مسيل للدموع وطلقات خرطوش، ما أسفر عن إصابة 8، بينهم4 من أفراد الأمن، دون حدوث وفيات.

|202814|
وتراجع المعتصمون إلى ميدان التحرير، استعدادًا لبدء فعاليات ذكرى ثورة 25 يناير، فيما استمر تمركز قوات الأمن وراء الجدار الخرساني الموجود بمدخل شارع «قصر العيني».

وقام العشرات من المعتصمين بالميدان بتنظيم مسيرة تطوف الميدان، مرددين هتافات «اكتب على حيطة الزنزانة حكم المرشد عار وخيانة»، رافعين لافتات مكتوبًا عليها «يسقط يسقط حكم المرشد»، بالإضافة لرفعهم عددًا من الأعلام المصرية.