الأحد: 19/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

32 قتيلا في بورسعيد وفرار 18 مسجونا وتجدد الاشتباكات بكورنيش النيل

نشر بتاريخ: 26/01/2013 ( آخر تحديث: 27/01/2013 الساعة: 09:54 )
القاهرة - معا - أعلن د.محمد سلطان، رئيس هيئة الإسعاف المصرية، أن عدد ضحايا الاشتباكات التي وقعت السبت، بمحافظة بورسعيد، بلغ 32 قتيلا، بينهم 2 من قوات الشرطة، بجانب 312 مصابا، تم نقلهم لمستشفيات بورسعيد العام والتضامن والزهور والمبرة وأل سليمان والعسكرى وبورفؤاد وعمر بن الخطاب.

وفي ميدان التحرير بلغ عدد حالات الإصابة في الاشتباكات الدائرة بالشوراع المحيطة بالميدان، 29 مصابا، تم نقلهم إلى مستشفيات قصر العيني والمنيرة والهلال والعجوزة وشبرا العام والأنجلو، محافظة السويس فى حين بلغ عدد المصابين بالسويس 9 حالات، بينهم إصابات بطلق ناري وكدمات، تم نقلهم لمستشفيات السويس العام والتأمين الصحى.

وفي الوقت نفسه، تم نقل 3 مصابين من أمام المجلس المحلى بمنطقة كوم الدكة بمحافظة الإسكندرية، إلى المستشفى الأميرى، بالإضافة إلى مصاب بمدينة طنطا وآخر بمحافظة الشرقية

بدوره كشف اللواء عادل رفعت، مدير أمن السويس، أن محاولات اقتحام السجون بالمحافظة، مساء اليوم، أسفرت عن هروب 18 مسجوناً، مشيراً فى تصريحات لـ"اليوم السابع" إلى أن 30 قطعة سلاح تم تهريبها خلال الاقتحامات، قبل سحب كافة الأسلحة من الأقسام ووضعها فى مكان آمن، من قبل مسئولى الأمن بالمحافظة.

كما تجددت الاشتباكات بين الأمن والمتظاهرين بشارع كورنيش النيل وكثفت قوات الأمن المركزى إلقاء القنابل المسيلة للدموع ورد عليهم المتظاهرين بالحجارة المولوتوف.