السبت: 18/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

النائب جمعة: فتح ترفض الزج باسمها في تبرير اعتقالات الصحفيين

نشر بتاريخ: 27/01/2013 ( آخر تحديث: 27/01/2013 الساعة: 17:16 )
غزة - معا - وصف أشرف جمعة النائب في المجلس التشريعي عن حركة فتح بيان المكتب الإعلامي للحكومة المقالة بخصوص الصحفيين المعتقلين بأنه محاولة لخلط الأوراق، وأن ما جاء فيه مجرد معلومات لا تشكل خطراً على أحد.

واعتبر جمعة في حديث لوكالة معا ان هذا نوع من تعكير أجواء المصالحة والبحث عن مبررات وأسباب واهية لمحاولة جعل المصالحة في مأزق.

وأعرب جمعة عن استغرابه بأن تتحدث الحكومة المقالة عن الشأن الداخلي الفتحاوي في حين أنها لا تسمح لأحد أن يتدخل بالشأن الداخلي لها.

واعتبر جمعة أن قيام جهاز الأمن الداخلي في محافظة رفح باستدعاء عدد من أبناء الحركة وكوادرها من شهداء الأقصى الجناح العسكري لحركة فتح، والذين شاركوا في التصدي للعدوان الإسرائيلي الأخير على غزة لا يبشر بخير ويعطي مؤشرات ودلائل على أن فريقاً لا يريد المصالحة.

وأضاف جمعة :" ان هناك مخطط لدى حماس فيما يجري حالياً ونحن لدينا معلومات عن ذلك، ونأمل من قيادة حماس التي جلسنا معها في العديد من اللقاءات أن تقول كلمة الحق وأن لا تسمح لفريق بأن يقوم بعمل لا يصب في المصلحة العامة".

وأكد جمعة على أن حركة فتح موحدة تجاه المصالحة وتريد أن تذهب بكل قوتها في هذا الاتجاه، مضيفاً :" لا يوجد فريق من فتح لا يرغب في المصالحة".

وطالب جمعة بأن يتم الإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين ووقف سياسة والاستدعاءات بحق أبناء حركته، متأملاً أن يتم الإفراج عن المعتقلين السياسيين من أبناء فتح في غزة وأبناء حماس في الضفة.