الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

لجنة تحقيق إيرانية أرجنتينية بتفجير مقر الجالية اليهودية

نشر بتاريخ: 28/01/2013 ( آخر تحديث: 28/01/2013 الساعة: 14:05 )
بيت لحم- معا - وقّع وزير خارجية ايران مع نظيره الارجنتيني اتفاقا بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة للتحقيق في العملية التفجيرية التي استهدفت مقر الجالية اليهودية في بيونس آيرس عام 1994، ما أثار دهشة اسرائيل التي سارعت للتعقيب على هذا الاتفاق بالقول "سبق وحذرنا الارجنتين من مغبة الوقوع في الفخ الايراني".

وقد وقع وزيرا خارجية البلدين على مذكرة لجنة التحقيق المشتركة أمس الاحد وفقا لما نشره موقع صحيفة "هأرتس" العبرية، والذي بموجبه سيتفق البلدان على تشكيل لجنة تحقيق من خبراء دوليين، على أن لا يكون من ضمن هذه اللجنة أي خبير ايراني أو ارجنتيني، واتفقا على أعطاء لجنة التحقيق مطلق الحرية في لقاء أي شخصية أو أي مشبوه بهذه العملية، كذلك أعطاء لجنة التحقيق حرية كاملة للوصول الى أي مكان بهدف جمع المعلومات والتحقيق.

وقد أثار هذا القرار دهشة اسرائيل، وسرعان ما أعلنت وزارة الخارجية الاسرائيلية موقفا متشككا من هذا الاتفاق، خاصة أنه سبق وحذرت اسرائيل الارجنتين من ان يكون التعاون الايراني في التحقيق على حساب ضحايا العملية.

وقد وصل وفد دبلوماسي اسرائيلي خلال الفترة الماضية الى بيونس ايرس، بعد نشر وسائل الاعلام قرب التوصل الى اتفاق على تعاون ايران في التحقيق، وقام الوفد الاسرائيلي بتحذير الارجنتين من هذا الاتفاق وان لا يكون على حساب الضحايا.

يشار إلى أن العملية التفجيرية التي وقعت عام 1994 استهدفت مقر الجالية اليهودية في بيونس ايرس، وقد أوقعت العملية 85 قتيلا وأكثر من 300 جريح، وقد وجهت أصابع الاتهام من قبل اسرائيل لمنظمة حزب الله اللبناني بتنفيذ هذه العملية بمشاركة ايرانية، ردا على عملية اغتيال زعيم حزب الله اللبناني عباس الموسوي عام 1992.