الإثنين: 04/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

"معا" تكشف.. الشهيد وائل كراوي الذي ضربته شرطة الاحتلال حتى الموت في القدس كان ضابطا في المخابرات الفلسطينية

نشر بتاريخ: 11/03/2007 ( آخر تحديث: 11/03/2007 الساعة: 15:22 )
القدس- خاص معا- كشفت وكالة "معا" ان الشهيد وائل كراوي ( 32 عاما) والذي استشهد امس السبت اثر تعرضه للاعتداء على ايدي عناصر الشرطة الاسرائيلية في شارع صلاح الدين وسط مدينة القدس كان يعمل ضابطا في جهاز المخابرات الفلسطينية التي يقودها اللواء توفيق الطيرواي.

كراوي الذي كان يعمل سائقاً لسيارة عمومية ( فورد ترانزيت ) تعرض للضرب المبرح من قبل عناصر حرس الحدود بعد ايقاف سيارته, ما ادى الى استشهاده.

وقامت قوات الاحتلال باحتجاز جثمان الشهيد في مركز المسكوبية, واعتدت على افراد عائلته اثناء توجههم الى المركز.

وشيعت جماهير غفيرة من ابناء مدينة القدس اليوم جثمان الشهيد في مسقط رأسه بحي الطور, ووقعت مواجهات بين المشيعيين وبين شرطة الاحتلال التي حاصرت الجنازة واطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز لتفريق المشيعين.

مصدر امني فلسطيني في رام الله أكد لوكالة "معا" ان الشهيد لم يكن يعاني من أية امراض قد تتسبب في الوفاة وان عملية القتل نتجت عن الضرب الوحشي- ولم يعرف اذا كانت شرطة الاحتلال استهدفته بعد معرفة عمله في المخابرات الفلسطينية ام انها كانت عدوانا لا صلة مباشرة بينه وبين وظيفته في الجهاز الفلسطيني.