اضراب المدارس والخاسر الاكبر!

نشر بتاريخ: 17/02/2013 ( آخر تحديث: 18/02/2013 الساعة: 10:05 )
نابلس - تقرير معا - ساد الاضراب الشامل الذي دعت اليه الامانة العامة لاتحاد المعلمين الاراضي الفلسطينية، في الوقت الذي حمّلت فيه الحكومة الفلسطينية المعلمين مسؤولية الاضراب، ودعتهم الى العودة للمدارس، الامر الذى رفضه المعلمون جملة وتفصيلا محملين الحكومة ووزير المالية المسؤولية عن الاضراب.

معا حاورت مسؤولين وعدد من الطلبة.. فما هي نتيجة الاضراب المستمرة.. ومن الخاسر الاكبر!



وفي ذات السياق، قال احمد انيس لـ معا إن الوضع في قطاع التعليم صعب جدا، مؤكدا ان المسؤولية تقع على الحكومة ووزير المالية.

واكد انيس ان الاتحاد العام للمعلمين رفض خطة التقشف كما ورفض خطة وزير المالية، مشيرا "ان هناك عدة انواع من النضال وان الحكومة علمتنا انها لا تسمع الا صوت الاضراب".

وقال إن المعلمين جاهزون لتعويض طلبة التوجيهي، مؤكدا ان على الحكومة ان تعي دورها.

واوضح ان المعلمين ينظرون باهمية بالغة للاضراب، مشيرا ان 30% من الطلبة هم ابناء المعلمين، مثمنا دور الرئيس، ومتأملا ان يتم حسم هذه المسألة لصالح المعلمين.