الثلاثاء: 16/08/2022

نيجيريا تعتقل خلية مدربة في إيران تستهدف أمريكا وإسرائيل

نشر بتاريخ: 21/02/2013 ( آخر تحديث: 21/02/2013 الساعة: 19:09 )
نيجيريا - رويترز - معا - أعلن جهاز المخابرات النيجيري أنه اعتقل "خلية إرهابية" تلقت تدريبها في إيران خططت للهجوم على أهداف أمريكية وإسرائيلية في البلاد.

وقال جهاز أمن الدولة في نيجيريا أكبر الدول الإفريقية من حيث تعداد السكان إنه اعتقل عبد الله مصطفى بيرندي ونيجيريين اثنين آخرين في ديسمبر كانون الأول بعد أن قام بيرندي بعدة رحلات مثيرة للريبة إلى إيران حيث تعامل مع بعض الإيرانيين في "شبكة إرهابية بارزة."

وذكرت المتحدثة باسم جهاز أمن الدولة مارلين أوجار في بيان "طلب منه رعاته الإيرانيون تحديد وجمع معلومات حول الأماكن العامة والفنادق البارزة التي يتردد عليها الأمريكيون والإسرائيليون لتسهيل الهجمات."

وأضافت "هناك أدلة دامغة على أن بيرندي شارك في ارتكاب جرائم شنيعة ضد الأمن القومي لهذا البلد بالتعاون مع مدربيه الإيرانيين."

ولم ترد إيران على هذه المزاعم حتى الآن.

واعترف بيرندي للصحفيين يوم الأربعاء بالتجسس لصالح شركاء إيرانيين وسيواجه اتهامات أمام المحكمة.

وقال جهاز أمن الدولة إن بيرندي تلقى 30 ألف دولار لتنفيذ عمليات.

وهذا ليس الحادث الدبلوماسي الأول بين نيجيريا وإيران. وقالت مصادر إسرائيلية إنه في عام 2004 تم اعتقال دبلوماسي إيراني بتهمة التجسس على السفارة الإسرائيلية في العاصمة النيجرية أبوجا. غير أن طهران نفت اعتقال احد دبلومسييها.

وذكر أمن الدولة النيجيري أن بيرندي سافر إلى إيران للمرة الأولى في عام 2006 حيث درس في جامعة إسلامية وعاد اليها عام 2011 لتلقي تدريبات على استخدام الأسلحة والمتفجرات.

وقالت أوجار إن بيرندي أرسل إلى شركائه الإيرانيين صورا للمركز الثقافي الإسرائيلي في لاجوس وأخبرهم بضرورة مهاجمة الحاكم العسكري السابق إبراهيم بابانجيدا والزعيم الروحي للمسلمين في نيجيريا سلطان سوكوتو من أجل "إرباك الغرب."