الخميس: 22/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

اصابة فتيين فلسطينيين ومصور صحافي في بلدة بلعا شرق طولكرم خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي

نشر بتاريخ: 12/08/2005 ( آخر تحديث: 12/08/2005 الساعة: 12:13 )
طولكرم- معا- اصيب فتيان فلسطينيان ومصور تلفزيوني بعيارات معدنية اطلقها باتجاههم جنود الاحتلال الاسرائيلي ظهر اليوم الجمعة خلال مواجهات شهدتها بلدة بلعا شرق طولكرم.

وكانت ثلاثون الية عسكرية اسرائيلية اقتحمت البلدة لتوفير الحماية لمجموعة من المستوطنين كانت قد تسللت الى القرية واعتدى افرادها على المواطنين وممتلكاتهم.

واندلعت مواجهات اسفرت عن اصابة الفتيين علي ابو عزيزة ( 15 عاما) وصالح عبد الله حامد ( 16 عاما) ومصور تلفزيون السلام المحلي في طولكرم مراد عيسى بحروق طفيفة جراء قنبلة صوت القاها الجنود على طاقم التلفزيون الذين كانوا يقومون بتغطية الاحداث.

واكد شهود عيان ان الشبان والفتية رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة حيث ردت باطلاق النار والعيارات المعدنية وقنابل الغاز مما ادى كذلك الى اصابة العديد من المواطنين بحالات اختناق جراء الغاز المدمع.

وافاد مراسلنا ان المستوطنين الذين دخلوا البلدة خلال طريقهم للوصول الى مستوطنتي "حومش" و"صانور" المقامتين شرق طولكرم قاموا بالاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم وحطموا زجاج حافلة تابعة لشركة الطنيب.

واثر ذلك اقتحمت اليات عسكرية اسرائيلية البلدة لتوفير الحماية للمستوطنين, وخلال عملية الاقتحام التي شاركت فيها ثلاث مجنزرات تعمد الجنود تكسير عدد من اعمدة الكهرباء مما ادى الى انقطاع التيار الكهربائي عن عدد من احياء البلدة, كما تعمدوا تخريب المزروعات في المنطقة الشرقية.

وفي تصريح لـ " معا" استنكر رئيس بلدية بلعا احمد منصور ما قام به جيش الاحتلال والمستوطنون من تدمير وتخريب للمتلكات وقال" نشجب ونستنكر قيام جيش الاحتلال بتكسير اعمدة الكهرباء وتخريب اراضي مزروعة في المنطقة الشرقية, وكذلك الاعتداءات الاجرامية التي ينفذها المستوطنون بحق اهالي البلدة".

من جانبهم اوضح اهالي بلعا انهم منذ فترة طويلة لم يشاهدوا المجنزرات الاسرائيلية وهي تقتحم بلدتهم, مستهجنين ان تتعرض بلدتهم لكل هذا الاقتحام بسبب مجموعة من المستوطنين تقوم هي بالاعتداء على الاهالي.