التوجيه السياسي يلقي محاضرة للامن الوطني في قلقيلية

نشر بتاريخ: 10/03/2013 ( آخر تحديث: 10/03/2013 الساعة: 09:23 )
قلقيلية -معا- عقد التوجيه السياسي والوطني في قلقيلية محاضرة خاصة لضباط الامن الوطني السرية الثانية حول الحرب النفسية والاشاعة واثارها حاضر فيها المقدم عزام عيسى.

بداية رحب عزام بالامن الوطني وبقيادته وبدوره الفاعل والضروري في هذه المرحلة التي يمر بها الشعب الفلسطيني خاصة بعد اعلان دولة فلسطين عضو مراقب في الامم المتحدة والتطورات على القضية الفلسطينية والتي تعتبر من اهم الحقب النضالية في تاريخ القضية.

وتمنى عزام على الضباط العاملين في الامن الوطني بصفتهم حراس البوابة الرئيسية للشعب الفلسطيني ان ينتبهوا للاشاعات والاخبار والتحركات التي تهدف الى زعزعة صمود الشعب الفلسطيني.

وتطرق عزام الى الاشاعة من المنظور التاريخي وكيف كانت تستخدم في الحروب لبث الرعب في نفوس المحاربين بالاضافة الى استخدامها لزعزعة صفوف الشعوب وتحييدها عن قيادتها واهدافها الاساسية مبينا دور رجل الامن في تفنيد الاشاعة التي يطلقها العدو بهدف قتل الارادة الفلسطينية.

واضاف عزام ان الانتماء والولاء للوطن وللمؤسسة العسكرية والامنية يعني المحافظة على سرية العمل الامني وعدم نقل أي معلمة وضرورة المعرفة بان اقل معلمة ممكن ان تؤدي الى كشف خطط كبيرة.