الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

جمعية الوداد تنفذ ورشة عمل حول تحديد الاحتياجات لطلبة الجامعات

نشر بتاريخ: 26/03/2013 ( آخر تحديث: 26/03/2013 الساعة: 14:27 )
غزة-معا- نفذت جمعية الوداد للتأهيل المجتمعي وبالشراكة مع وزارة التربية والتعليم ورشة عمل حول " تحديد الاحتياجات لطلبة الجامعات "، وذلك في قاعة المؤتمرات بالوزارة وبحضور ممثلين عن الجامعات والمؤسسات وعدد كبير من الطلبة والطالبات في الجامعات المختلفة.

ورحب الدكتور خليل حماد مدير عام الإشراف التربوي بوزارة التربية و التعليم العالي بالحكومة المقالة بالحضور ,ميداً بدور جمعية الوداد الرائد الذي تقوم به في خدمة فئة الشبابية

وأكد على أهمية تحديد احتياجات الطلبة الجامعيين والمساهمة في إيجاد حلول لمشاكلهم وتوفير احتياجاتهم، وقال إن الوزارة والوداد ستقومان بالعمل سويا من اجل المساهمة في توفير الحلول المناسبة للاحتياجات المختلفة لدى الطلبة.

وقال الدكتور نعيم الغلبان أمين سر جمعية الوداد:" أننا نسعى دائما لتطوير قدرات الشباب في المجتمع ، مؤكدا على أهمية استثمار الطاقات والموارد المتوفرة لخدمة الطلاب الجامعيين".

وبين أن ورشة العمل تهدف إلى تحديد احتياجات طلبة الجامعات من خلال الطلبة أنفسهم لتحقيق الذات لديهم ، وتنمية المواهب الفردية ، والدافعية الذاتية ، ومن أجل الحصول على جودة التعليم الجامعي برفع النتائج والتوصيات الى المختصين وصناع القرار.

وأوضح أن إقامة هذه الورشة يأتي في إطار إشراك الشباب في إيجاد حلول لقضاياهم ومن القضايا المهمة التي تخص هذه الفئة هي مدى توفر الاحتياجات للطلبة الجامعيين.

وأشار أن منتدى رواد الشبابي التنموي هو أحد برامج جمعية الوداد والذي يركز على تنمية قدرات الشباب في الجوانب النفسية والاجتماعية والتربوية والإدارية وتفعيل مشاركتهم في القضايا الشبابية والمجتمعية دون تمييز بين الأعضاء

وتضمنت الورشة محورين الأول ناقش احتياجات الطلبة الجامعيين الاقتصادية واللوجستية والمحور الثاني ناقش احتياجاتهم لتنمية القدرات والمهارات والمشاركة المجتمعية

وأوصت الورشة بضرورة تقييم واقع المختبرات في الجامعات والورش المخصصة للتدريب في كليات التعليم المهني والتقني والعمل على تطويرها بالتجهيزات اللازمة لمواكبة التطور الصناعي والتكنلوجي .

كما أوصت بتوفير الأجهزة التعليمية المساندة للطلبة مع مراعاة تباين التخصصات وبالتنسيق مع الجامعات والكليات وتقييم واقع المكتبات الجامعية ومدى ملائمتها ورفدها بالكتب الحديثة.