الجمعة: 21/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

جمعية مدققي الحسابات في فلسطين تعقد ورشة عمل مع مدير ضريبة الدخل حول قانون الضريبة الفلسطيني الجديد

نشر بتاريخ: 25/03/2007 ( آخر تحديث: 25/03/2007 الساعة: 23:39 )
الخليل -معا- عقدت جمعية مدققي الحسابات في فلسطين اليوم في فندق الريجنسي بالخليل ورشة عمل حول قانون الضريبة الفلسطيني بحضور جهاد زماري مدير ضريبة الدخل، وعاطف عماري مدير التدقيق ونائب مدير ضريبة الدخل، وحمزه زلوم مساعد المدير العام لضريبة الدخل في جنوب الضفة ، وعدد كبير من مدققي الحسابات في منطقتي الخليل وبيت لحم .

في بداية الورشة رحب أكرم حسونه رئيس جمعية مدققي الحسابات بالحضور وتحدث عن أهمية اللقاء المباشر بصناع القرار، من اجل التباحث والتشاور وفهم مواد قانون الضريبة المبهم بعضها لدى مدققي الحسابات .

رجائي القيسي امين سر جمعية المدققين ، تحدث عن اهمية الورشة وقال " الورشة متخصصة لشرح قانون ضريبة الدخل الفلسطيني رقم 17 لسنة 2004 ، وهو قانون جديد، يعتريه بعض الصعوبات في التطبيق ، خاصة فيما يتعلق بترجمة القوائم المالية للدولار الامريكي على الرغم من أن العملة المتداولة محليا هي الشيكل ، والدفاتر والسجلات المحاسبية والفواتير تصدر بالشيكل، وهذا يخلق بلبلة لدى مقدمي البيانات المالية ومعدي الحسابات ، و ترجمة القوائم المالية تنتج فروق والقانون لا يعترف بها وهذا ظلم للمكلفين بسبب تغير اسعار الدولار ."

من جانبه أوضح جهاد زماري مدير ضريبة الدخل بأن قرار تقديم ترجمة مفردات الميزانية بالدولار يأتي لعدم وجود عملة وطنية.

وأضاف زماري "وجدنا بأنه من الأنسب تقديمها بالدولار الامريكي لأن ميزانية الدولة بالدولار والمساعدات التي تأتينا بالدولار وكذلك سلطة النقد تتعامل به ، لكن الدفع يتم بأي عملة يريدها المكلف".

ووعد زماري بتمديد فترة الاقراض الضريبي والمققرة بتاريخ 30/4 الى فترة سيتم تحديدها لاحقاً بعد أخذ موافقة وزير المالية واصدار قرار بها .