الخميس: 23/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

عريقات: عربدة المستوطنين بالاقصى انتهاك لحرمة المكان

نشر بتاريخ: 28/03/2013 ( آخر تحديث: 28/03/2013 الساعة: 18:00 )
رام الله -معا - أدان كبير المفاوضين الفلسطينيين الدكتور صائب عريقات، التحريض الاسرائيلي والاعتداءات المتكررة ضد القدس الشرقية المحتلة، وبشكل خاص الاعتداءات الاسرائيلية الأخيرة الذي نفذها المستوطنون بالتعاون مع قوات الاحتلال الاسرائيلية ضد المسجد الأقصى.

وقال عريقات في بيان وصل لـ معا "لقد شهدنا هذا من قبل، ونحن نعلم ما هي التبعات. وان اقتحام مستوطن وعضو برلمان كنيست مثل موشيه فيجلين باحة المسجد الأقصى هو انتهاك لحرمة المكان ويشكل استفزاز مباشر ضد مشاعر الفلسطينين والعالم العربي والاسلامي".

وأضاف عريقات: "في الوقت الذي يدعو فيه المجتمع الدولي إسرائيل إلى احترام حرمة الأماكن المقدسة، تقوم اسرائيل بشكل متعمد بمواصلة اعتداءاتها ضد الفلسطينيين المسيحيين والمسلمين في القدس الشرقية المحتلة. وتقوم بتأمين الحراسة للمستوطنين من قبل قوات الاحتلال والمرتزقة والذين يرافقوهم في تنفيذ اعتداءاتهم المتواصلة على المقدسات المسيحية والاسلامية في عاصمة دولة فلسطين المحتلة".

واكد ان الاعتداء الأخير على المسجد الأقصى يتكرر في الوقت الذي يتم فيه منع آلاف الفلسطينيين المسيحيين من الوصول إلى أماكنهم المقدسة في القدس الشرقية، وهذا مثال واضح على عدم احترام إسرائيل لحرية العبادة والوجود الفلسطيني في القدس الشرقية المحتلة.

واختتم الدكتور عريقات حديثه قائلا: " ان أولئك الذين يتم الاعتداء عليهم خلال تأديتهم الصلاة في المسجد الأقصى، أو خلال محاولتهم الوصول إلى كنيسة القيامة يواصلون التساؤل عما إذا كان المجتمع الدولي سيقوم بمحاسبة اسرائيل على أعمالها غير الشرعية أم لا"، محذرا من التداعيات الخطيرة التي تنطوي على التحريض الاسرائيلي الممنهج والاعتداءات المتكررة ضد الفلسطينيين، مطالبا المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فعالة على الأرض لإنهاء عقود من الاحتلال والظلم والقمع الذي يمارسه الاحتلال الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.