الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

دائرة الرقابة الشبابية تنظم لقاء صناع القرار في كلية الروضة في نابلس

نشر بتاريخ: 28/03/2013 ( آخر تحديث: 28/03/2013 الساعة: 18:40 )
نابلس - معا - نظمت الرقابة الشبابية المتخصصة في محافظة نابلس لقاء "صناع القرار" في كلية الروضة، لمناقشة الوضع الصحي في مدينة نابلس اليوم الخميس.

وافتتح د.زهدان حسونة نائب عميد كلية الروضة اللقاء في كلمة ترحيبية لأعضاء الملتقى، وأثنى على جهودهم من أجل التغيير والنهوض بالمجتمع.

وتحدثت رئيسة قسم التمريض في كلية الروضة د.آمال العامودي عن كلية الروضة وأهم التخصصات التي تتوفر فيها، وعن الواقع الصحي وكيفية النهوض به، مؤكدة على عده أهداف من أجل تعزيز الكفاءة العلمية والعملية لتقديم خدمات تمريضية آمنة، ذات جوده عالية، والتقييد بالقواعد العامة لأخلاقيات مهنة التمريض، وتعزيز العلاقات الايجابية بين الفريق الصحي وافراد المجتمع، لتغيير الممارسات اليومية غير الصحية، وتعزيز التطور المهني من خلال عقد مؤتمرات صحية وورشات عمل توعوية.

وأشارت د.آمال الى عده توصيات منها: زياده الكوادر الطبية لتغطية عدد المرضى والمراجعين، وعقد دورات تدريبية لزياده الخبرات العلمية، للحصول على مستوى عناية أفضل للمواطن، وتوفير النقابات الداعمة للوضع المهني والاقتصادي للعاملين في القطاع الصحي.

وتحدثت د.اميرة الهندي نائب مدير مديرية الصحة في محافظة نابلس عن أهم الخدمات الطبية والمستشفيات الموجودة في مدينة نابلس، موضحة بان هناك أطباء ذوي اختصاص ولديه كفاءة لحصوله على "البورد" الفلسطيني، حيث تتميز المدينة في تقديم الرعاية الصحية عن باقي المحافظات، ويوجد فيها 44 مركزا صحيا والتغطية الطبية مميزة، تتناسب مع عدد السكان،حيث يوجد في كل محافظه مستشفى بإستثناء مدينة نابلس لديها اثنان احدهما متخصص بالجراحة، والثاني بالباطنية.

وتحدث محمد زكارنة ممثل الملتقى عن رؤية ملتقى الحريات وكيفية نشأة شبكة الرقابة الشبابية، وأوضح طبيعة الدورة التدريبية التي تلقاها أعضاء الشبكة من خلال مدربين متخصصين.

وناقش الشباب موضوع المستشفى الوطني وانه بحاجة الى الكثير من العناية والاهتمام وتحدثوا ايضا عن"التحويلات" ومن المسؤول عنها، وهل الرواتب لها صله وثيقه بمدى الاهتمام؟، والمشاكل داخل المستشفى وهل لها علاقة في الادارة نفسها؟.

يذكر أن مجموعات الرقابة الشبابية تهدف الى المساهمة في تفعيل وتوسيع دور الشباب في الرقابة على العمل الحكومي، وبناء جسم شبابي قادر على القيام بأعمال الرقابة على العمل الحكومي، والعمل على جعل الشباب قوة مؤثرة في صناعة السياسات العامة، ضمن مشروع شبكة الرقابة الشبابية على الحقوق والخدمات الاقتصادية والاجتماعية المنفذ من قبل ملتقى الحريات فلسطين "FFP"، وبالشراكة مع خدمات الإغاثة الكاثوليكية "CRS"، ضمن برنامج تعزيز مشاركة المجتمع المدني "CPP"، الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID".