الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

شهيدان من كتائب الاقصى في نابلس.. وفشل محاولة لاغتيال كوادر من الجهاد والوية الناصر في جنين

نشر بتاريخ: 27/03/2007 ( آخر تحديث: 27/03/2007 الساعة: 03:17 )
نابلس- معا- استشهد ناشطان من كتائب شهداء الاقصى الفتحاوية فجر اليوم الثلاثاء في اشتباكات مسلحة عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في البلدة القديمة وسط مدينة نابلس.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية لـ "معا" إن الشهيدين علاء زياد الغليظ (26 عاما) ومهند مريش (24 عاما) من نشطاء كتائب شهداء الاقصى- مجموعات فارس الليل- استشهدا خلال اشتباكات مسلحة عنيفة مع قوات الاحتلال في البلدة القديمة من نابلس عند الساعة الثالثة من فجر اليوم.

وأضافت المصادر أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة القديمة بعد منتصف الليل, وتمركز الجنود في عدة احياء وسط البلدة الا أن المقاومين تمكنوا من اكتشافهم واشتبكوا معهم.

وقال الدكتور غسان حمدان مدير الإغاثة الطبية الفلسطينيةلـ "معا" إن الشهيد زياد الغليظ أصيب برصاصة في أسفل الحوض وترك ينزف لساعات قبل أن تتمكن الطواقم الطبية الفلسطينية من الوصول إليه حيث كان قد فارق الحياة.

وأضاف حمدان أن الشهيد مهند مريش أصيب برصاصة في الفخذ الأيمن أدت الى قطع الشريان الرئيسي وحدوث نزيف قوي ادى الى فقدانه كميات كبيرة من الدم بينما منعت قوات الاحتلال الطواقم الطبية الفلسطينية من الوصول إليه واسعافه.

هذا وساد الحداد العام على أرواح الشهداء مدينة نابلس حيث أغلقت المحلات التجارية أبوابها, كما اعلنت كتائب شهداء الاقصى ان جنازة الشهيدين ستنطلق من امام مستشفى رفيديا بالمدينة قبل ظهر اليوم ودعت المواطنين الى المشاركة فيها.

فشل محاولة اسرائيلية لاغتيال نشطاء من الجهاد والوية الناصر:

فشلت محاولة اسرائيلية فجر اليوم الثلاثاء لاغتيال كوادر من سرايا القدس- الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي- ونشطاء من ألوية الناصر صلاح الدين- الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية- في بلدة قباطية جنوب جنين.

وأكد أحد كوادر سرايا القدس الذي نجا من محاولة الاغتيال في حديث هاتفي لـ "معا" إن مجموعة من الوحدات الخاصة الاسرائيلية تسللت الى الحارة الغربية من بلدة قباطية, واصطدمت عن طريق الصدفة بالمقاومين الذين بادروا بفتح النار تجاهها واشتبكوا معها حتى تمكنوا من النجاة بصعوبة.

وأضاف أن قوات كبيرة من الجيش الاسرائيلي قوامها أكثر من 15 الية عسكرية اقتحمت البلدة وحاصرت الحارة الغربية لمساندة عناصر الوحدات الخاصة, واطلقت النار باتجاه منازل المواطنين قبل أن تشرع بحملة دهم وتفتيش للمنازل بحجة البحث عن مطلوبين.

وندد المتحدث باسم سرايا القدس بما أسماه التصعيد الاسرائيلي في الاونة الاخيرة ضد كوادر ونشطاء حركة الجهاد الاسلامي وأقاربهم, مشيرة الى أن قوات الاحتلال تعمد الى الضغط على اقارب المطلوبين بوسائل قمعية من أجل الاعتراف على اماكن تواجدهم.

وجدد التأكيد على أن جميع السياسات الاسرائيلية من اغتيال واعتقال للمقاومين لن توقف المقاومة ولن تضع حداً لها مهما كانت التضحيات- حسب تعبيره.

وفي ذات السياق اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم مخيم جنين وبلدة كفر دان غرب المدينة واشتبكت مع المقاومين دون أن تقع اصابات في الطرفين.

وقال مصدر في سرايا القدس لـ "معا" إن مقاومين من السرايا تصدوا لقوات الاحتلال في مخيم جنين واشتبكوا معها والقوا العبوات الناسفة صوبها ما ادى الى وقوع اصابات مباشرة بعدد من الاليات العسكرية.

وتعرضت كذلك بلدة كفر دان للاقتحام من قبل قوات الاحتلال التي داهمت عدداً كبيراً من المنازل بحجة البحث عن مطلوبين دون أن يبلغ عن اعتقالات.


ابو عدي احد ابرز قادة الكتائب لوكالة معا :

ردنا سيكون بالعمل وليست بالكلمات وليعلم الجميع باننا غير ملتزمين باية تهدئة مع الاحتلال وكل من يريد تهدئة فليذهب وياخذها من الاحتلال وليس من الكتائب.

واضاف ان دماء ابنائنا ليست رخيصة لكي نبقى ننظر اليها وهي تسيل .


حماس تستنكر اغتيال ناشطين من كتائب الاقصى:

استنكرت حركة حماس في محافظة نابلس اغتيال الشهيدين زياد الغليظ ومهند مريش القائدين في مجموعات فرسان الليل التابعة لكتائب شهداء الأقصى في المحافظة.

واتهمت حماس في بيان وصلت "معا" نسخة عنه قوات الاحتلال بالتسبب في استشهاد المقاومين اللذين اصيبا بجراح غير قاتلة الا ان قوات الاحتلال منعت اسعافهما وتركتهما ينزفان لعدة ساعات ما ادى الى استشهادهما- حسب البيان.

وأضافت أن مدينة نابلس وبالتحديد البلدة القديمة لا تزال تتعرض لهجمة عدوانية شرسة من جيش الاحتلال في كل ليلة, ويستيقظ أبناء البلدة يومياً على هدم البيوت واعتقال الأفراد والمداهمات والاغتيالات وغيرها من الأعمال الإجرامية.

وقالت الحركة "إن هذه الأعمال الإجرامية رسالة واضحة إلى القمة العربية بالرياض أن العدو لا زال يمارس عدوانه الغاشم على أبناء الشعب الفلسطيني".

وطالبت القمة العربية بضرورة حماية المقاومة واعتبارها الحق الشرعي للشعب الفلسطيني للرد على العدوان, وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني الذي لا زال يرزح تحت نير الاحتلال.

حركة فتح تنعى الشهداء:

نعت حركة فتح/ اقليم نابلس الشهيدين مهند مريش وعلاء الغليظ, اللذين استشهدا فجر اليوم الثلاثاء خلال تصديهما لقوات الاحتلال التي اقتحمت المدينة وتوغّلت الى داخل البلدة القديمة.

وقالت الحركة في بيان لها وزعه مكتبها الاعلامي ان الشهيدين كانا في مهمة نضالية حينما اشتبكا وبرفقتهما خلايا العمل العسكري الفتحاوية, مع جنود الاحتلال.

وأشارت الحركة الى أنّ الاعتداءات الاسرائيلية على المدينة ومخيماتها قد ازدادت خلال الفترة الماضية وتضاعف حجم الاعتقالات والاغتيالات والتخريب.