الأحد: 25/10/2020

قائد جهاز الامن الوقائي في غزة رشيد ابو شباك : قرار فاروق القدومي مخالف للوائح التنظيمية والاعراف الحركية ولن نتعامل معه

نشر بتاريخ: 14/08/2005 ( آخر تحديث: 14/08/2005 الساعة: 13:32 )
غزة- معا قال رشيد ابو شباك قائد جهاز الامن الوقائي في غزة ان اعتقال سليمان الفرا احد اعضاء فتح في خانيونس جاء بقرار سياسي والامن الوقائي نفذ القرار.

واستنكر ابو شباك قرار القدومي بفصل 2500 عضو من فتح في اعضاء الامن الوقائي معتبرا اياه "مخالفا للوائح التنظيمية والاعراف الحركية ولن نتعامل مع هذا القرار لان عضويتنا في فتح لم تات بقرار انما نتيجة تضحيات كبيرة".

واكد ابو شباك ان هناك شرعية تاريخية في فتح اصبحت بحكم العادة وهناك شرعية نضالية نحن نمتلكها حيث تحملنا مراحل طويلة ولا احد يستطيع نزع عضويتنا في الحركة مهما كان شأنه فأي قرار فصل بحاجة لتشكيل لجنة تحقيق حتى اللجنة المركزية لا تستطيع اتخاذ مثل هذا القرار بهذا الشكل.

وقال ابو شباك " يبدو ان ابو اللطف تعامل مع الموضوع كشركة يديرها وقرر فصل 2500 عضو ولم يتعامل كأمين سر للجنة المركزية واجمالا لا يمكن ان نتوقف عند هذا القرار بالمطلق".


واكد ابو شباك ان وضع حركة فتح ان لم يصلح فالواقع الفلسطيني كله مهدد وفتح ذاهبة باتجاه ديموقراطي والمؤتمر العام في مارس القادم سيكون انطلاقة جديدة في وضع الحركة.

تصريحات ابو شباك جاءت لعدد من الصحفيين في مكتبه بغزة حيث تطرق الى قضية سلاح المقاومة قائلا" ان هذا الموضوع غير مطروح الان لا على صعيد المناقشات ولا على صعيد السلوك والحديث عن السلاح يجب ان يتم في اطار المعطيات الجديدة فيما بعد لانسحاب واعتقد اننا نجحنا في تنظيم علاقتنا خلال السنوات الماضية وسننجح في تنظيم هذا السلاح بعد الانسحاب الاسرائيلي بالحوار فالسلاح واحد هو سلاح السلطة الفلسطينية".

واشار ابو شباك الى ان الانسحاب هو نتاج عملية نضالية ويجب ان نحافظ على الصورة المشرقة ولا نسمح لاحد بتشويهها مستبعدا حدوث صدامات بين الفلسطينين.

وكانت حركتا فتح وحماس اجتمعتا الليلة الماضية في منزل الدكتور الزهار واتفقتا على شكل الاحتفالات التي سيجريها الفلسطينييون.

ونوه ابو شباك الى ان هناك كثير من التعبيرات الايجابية صدرت عن حركة حماس قد تتطور الى اتفاق ايجابي يجنبنا تعكير صفو العلاقات الوطنية موضحا ان هناك طرح تقدمت به حركة الجهاد لتوحيد الاحتفالات المركزية وهذا الامر مطروح للبحث واعتقد انه ايجابي جدا.

ورحب ابو شباك باي مسيرات شعبية مهما كان حجمها في الاراضي المحررة من قبل كل الفصائل لكنه اعتبر وجود مسلحين في هذه المسيرا ت امر غير مرغوب به و غير مرحب به.
ورأى ابو شباك ان الانسحاب خطوة احادية واصبحت جزءا من الواقع الذي سنلمسه بعد ساعات ولكن هناك امور كثيرة غير واضحة مثل حركة الفلسطينيين سواء على المعابر الدولية او حتى بين الضفة والقطاع وبالنسبة للمطار فان اسرائيل ترفض العمل على اعادة بناءه اما الميناء فيحتاج بعد بناءه اتفاق لتشغيله مشيرا الى ان الوقت ليس وقت الحصول على غنائم فالطريق امام الفلسطينيين لا زالت طويلة فالضفة لا زالت محتلة بالكامل والجدار سرق نصفها والقدس لا زالت محتلة ولكن يجب ان نحول يوم الخامس عشر من اكتوبر يوما وطنيا لكل الفلسطينيين".