الخميس: 13/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

اعتصام امام مقر الاتحاد الاوروبي للمطالبة بالافراج عن العيساوي

نشر بتاريخ: 09/04/2013 ( آخر تحديث: 09/04/2013 الساعة: 11:11 )
القدس - تقرير معا - اعتصم عشرات المواطنين والمسؤولين والشخصيات الاعتبارية امام مقر الاتحاد الاوروبي في مدينة القدس، لايصال صوتهم للعالم للضغط على الاحتلال للافراج عن الاسير سامر العيساوي المضرب عن الطعام في سجون الاحتلال منذ 9 اشهر، في الوقت الذي وصفت المصادر الطبية الاسرائيلية في مستشفى "كابلان" الاسرائيلي حالة الاسير بالخطيرة.

وقال حاتم عبد القادر عضو المجلس الثوري لحركة فتح الذي شارك في الاعتصام، جئنا لننتقد موقف الاتحاد الاوروبي تجاه قضية الاسرى بشكل عام والاسير سامر العيساوي بشكل خاص، من خلال رسالة سلمناها للمفوضية الاوروبية باسم اهالي الاسرى ولجنة الاسرى وعائلة الاسير سامر العيساوي، شرحت الرسالة الوضع الخطير الذي يواجهه الاسير العيساوي، وطلبنا من الاتحاد الاوروبي التدخل الفاعل للافراج عن العيساوي.

بدوره، قال ناحج بكيرات مدير المسجد الاقصى، ان الوجع المستديم الذي يعانيه الشعب الفلسطيني لا يزول الا بزوال الاحتلال، صحيح اننا نطالب بالافراج الفوري عن الاسير العيساوي، وكل افراج عن اسير يعتبر تخديرا للوجع الذي يعانيه الشعب الفلسطيني ليس الا.

وقال يوريس وينكل من الشؤون السياسية في الاتحاد الاوروبي :" نحن قلقون جدا بشأن قضية العيساوي، ولقد طرحنا هذه القضية في عدة مناسبات، وقضية الاسرى المضربين عن الطعام بشكل عام...".

المزيد في التقرير التالي: