السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

المحرر بارود بعد 27 عاما- قضية الاسرى تتطلب المزيد من الاهتمام

نشر بتاريخ: 09/04/2013 ( آخر تحديث: 09/04/2013 الساعة: 11:42 )
غزة - تقرير معا - بعد انتظار دام 27 عاما، عانق الاسير ابراهيم بارود من مخيم جباليا شمال قطاع غزة، الحرية يوم الاثنين الثامن من نيسان.

وقد جاب موكب الترحيب بالاسير المحرر بارود من معبر ايرز - بيت حانون حيث تم الافراج عنه، شوارع القطاع وصولا الى منزله في مخيم جباليا.

وبعد ان امضى المحرر دقائقا معدودة بصحبة والدته وعائلته في المنزل، خرج للمشاركة في الاعتصام الاسبوعي لاهالي الاسرى برفقة والدته.

وقال الاسير المحرر بارود ان قضية الاسرى تتطلب من الشعب الفلسطيني والقيادة المزيد من الجهد والاهتمام لتحريرهم، خصوصا انهم يتعرضون لاعتداءات يومية واهانة مستمرة من قبل ادارة السجون، مثمنا كل ساعد بانجاح صفقة وفاء الاحرار.

المزيد في التقرير التالي: