سكان منطقة المواصي يتجولون في داخل مستوطنة جني طال 2 بعد إخلائها من المستوطنين والجيش

نشر بتاريخ: 14/08/2005 ( آخر تحديث: 14/08/2005 الساعة: 17:24 )
خانيونس -معا- أكد مواطنون من سكان منطقة المواصي في اتصال هاتفي بوكالة معا- اليوم أن المستوطنين الإسرائيليين قد أتموا اليوم إخلاء مستوطنة جني طال الصغيرة أو التي يطلق عليها جني طال 2 ، وهي تتبع المستوطنة الأم جني طال وتحد مستوطنة نتسر حزاني من الناحية الغربية .

وأوضح المواطنون أنهم قاموا بالتجول داخل تلك المستوطنة ، والتي كانت تتواجد بها دفيئات زراعية كثيرة .

وقد انشئت هذة المستوطنة بعد قدوم السلطة الفلسطينية ، حيث أقام بها المستوطنون العديد من الدفيئات الزراعية بعد تجريف مئات الدونمات من الأراضي وضمها لهذه المستوطنة الجديدة .

وقد أعرب سكان منطقة المواصي عن سعادتهم وفرحتهم الكبيرة لبداية رحيل المستوطنين من قطاع غزة الذين شكلوا تهديدا خطيرا لحياتهم وحياة أبنائهم ، و عاشوا بسببهم ظروف إنسانية صعبة ومعقدة نتيجة تعدي المستوطنين المتواصل عليهم طيلة سنوات طويلة .

وأكد المواطنون أن قوات الاحتلال شرعت بتفكيك محطة الرادار المركزي في منطقة ( غوش قطيف ) والذي يستخدم لغاية الرقابة والتجسس وأشار المواطنون إلى قيام الجيش الإسرائيلي بتفكيك أجزاء مهمة و كبيرة من المحطة .