الثلاثاء: 20/10/2020

الصحف الفلسطينية تتناول في عناوين بارزة انباء بدء الانسحاب من غزة

نشر بتاريخ: 15/08/2005 ( آخر تحديث: 15/08/2005 الساعة: 09:47 )
معا- تناولت الصحف الفلسطينية الصادرة صباح الاثنين انباء بدء الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة في عناوين بارزة كتبت على صدر صفحاتها الاولى الى جانب صور تعكس فرحة الفلسطينيين بالانسحاب وغضب وحزن المستوطنين الراحلين عن القطاع بعد 38 عاما من الاحتلال والاستيطان في القطاع.


وفيما كان العنوان الرئيسي على صدر الصفحة الاولى لصحيفة القدس الفلسطينية مجردا من مشاعر " النصر" ويقول " بدء جلاء مستوطني قطاع غزة", الا ان جريدة الحياة الجديدة التابعة للسلطة الفلسطينية كانت اكثر تحمسا واكثر اندفاعا نحو التعبير عن نبض الفلسطينيين فكان عنوانها الرئيسي يقول" بدء رحيل الغزاة عن غزة", اضافة الى قيام الصحيفة بنشر صورتين احداها لرجل امن فلسطيني يلوح بعلم وبندقية تعبيرا عن الفرح بالانتصار والاخرى لمستوطن من مستوطنة غوش قطيف يبكي بسبب الانسحاب.

من جانبها رأت صحيفة الايام ان تضع في عنوانها الرئيسي الذي كتب باللون الاحمر الى جانب انباء بدء الرحيل انتشار قوات الامن الفلسطيني في محيط المستوطنات الاسرائيلية التي ستؤول قريبا الى الفلسطينيين, ونشرت الصحيفة صورتين احداها لقوات الامن خلال عملية الانتشار والثانية لشاحنة اسرائيلية تنقل اثاث المستوطنين الى خارج القطاع عبر معبر كيسوفيم جنوب قطاع غزة.

اما في تعليقها على الانسحاب فقالت صحيفة القدس تحت عنوان "حرب اعصاب" ان ما يقوم به الجانب الاسرائيلي, سواء الحكومة او المستوطنين فيما يتعلق بخطة الفصل بات اشبه بحرب اعصاب ومحاولات ابتزاز سافرة للجانب الفلسطيني في اللحظات الاخيرة ما قبل الانسحاب والاخلاء ومحاولة ايضا لمزيد من التضليل موجهة للراي العام العالمي لتصوير هذا الانسحاب والاخلاء على انه خطوة مؤلمة ومؤشر على الرغبة في السلام في الوقت الذي تعزز فيه اسرائيل احتلالها واستيطانها في اجزاء اخرى من الاراضي المحتلة في الضفة الغربية وخاصة القدس العربية ومحيطها.

وقالت الصحيفة ايضا "من الواضح اليوم ان مثل هذه المسرحيات الاسرائيلية ولعبة شد الاعصاب وغيرها من الضغوط لم تعد تنطلي على احد, فالانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة جاء بقرار احادي الجانب وعبر عن اعتراف اسرائيلي واضح بفشل الاحتلال وفشل المشروع الاستيطاني".

من جانبها قالت صحيفة الايام في تعليقها على الحدث الابرز الا وهو الانسحاب من المستوطنات في القطاع وشمال الضفة الغربية " لا شك ان جنود الاحتلال بدأوا يطرقون ابواب المستوطنين, حسب الخطة التي وضعها (الجيش) لاقناعهم بضرورة مغادرة هذه الارض بهدوء ودون حاجة للعنف, ستستمر زيارات الجنود ومحاولات الاقناع حتى بعد غد الاحد 17/ 8, ثم سيكون للجيش بعد ذلك الحق في اخراجهم بالقوة ووضع حاجياتهم في حاويات حتى اثناء عدم تواجدهم في منازلهم, ليس ثمة فرق بين المستوطنين العلمانيين والمتدينيين, فكلتا الفئتين ترغب في الحصول على تعويض الفرق الوحيد هو مصدر هذا التعويض الدولة ام الرب!!".

صحيفة الحياة الجديدة قالت هي ايضا" اليوم يبدأ رحيل الغزاة عن غزة, ليس شارون من قرر ذلك بل غزة الصامدة وبطولة ابنائها الصابرين المرابطين, شارون حدد التوقيت فقط... اما الرحيل فهو قرار فلسطيني بحت".

واضافت الصحيفة" ها هي غزة مكللة بالنصر اليوم ترنو الى بقية الارض الفلسطينية التواقة للحرية ولرحيل المستوطنين وحراسهم ونامل من شعبنا في غزة ان يفرح ويفرح ويفرح وان ينضبط كثيرا بقدر الفرح وان يمارس عرسه الوطني بوقار المجاهدين وبراءة الاطفال وصلابة المؤمنين القابضين على جمر المقاومة".