مع بدء الانسحاب وزير الاسرى يطالب بالافراج عن1650 اسير من القطاع وشمال الضفة وفق القانون الدولي

نشر بتاريخ: 15/08/2005 ( آخر تحديث: 15/08/2005 الساعة: 12:20 )
بيت لحم - معا - طالبت السلطة الوطنية الفلسطينية الحكومة الاسرائيلية بالافراج عن الاسرى الفلسطينيين من سجون الاحتلال خصوصا الاسرى من قطاع غزة وشمال الضفة الغربية مع بدء تنفيذ الانسحاب.

وقال وزير الاسرى والمحررين سفيان ابو زايدة انه ما دام الاحتلال الاسرائيلي سينصرف من القطاع وشمال الضفة الغربية وهو يعلن سينهي احتلاله لهذه الاراضي فعليه الافراج عن الاسرى من هذه المناطق وذلك وفق القانون الدولي الذي ينص الافراج عن الاسرى اذا ما نسحب المحتل من الاراضي التي يحتلها.

وحول اعداد الاسرى من قطاع غزة وشمال الضفة وهي المناطق التي تنسحب منها اسرائيل قال ابو زايدة ان الاسرى من قطاع غزة يبلغ 650 اسيرا فيما يبلغ عدد الاسرى من شمال الضفة نحة الف اسير ومجموع الاسرى التي تطالب السلطة عنهم الان وبشكل فوري هو 1650 اسير لانها تعلن انتهاء احتلالها لهذه المناطق .

وحول سؤال لـ معا عن طرح هذا الموضوع خلال الاجتماعات لتنسيق الانسحاب بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي اكد ابو زايدة ان الجانب الفلسطيني طرح هذا الموضوع لكن الجانب الاسرائيلي لم يرد على المطلب الفلسطيني الخاص بالافراج عن الاسرى مطالبا اسرائيل بالتعامل بجدية مع ملف الاسرى وهي تنفذ انسحابها .