الجمعة: 12/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

عائلة الاسير يونس الحروب تناشد بالتدخل للافراج عن ابنها

نشر بتاريخ: 22/04/2013 ( آخر تحديث: 23/04/2013 الساعة: 00:53 )
الخليل – معا - ناشدت عائلة الأسير يونس الحروب الحكومة الفلسطينية وجمعيات حقوق الإنسان والمؤسسات الدولية للضغط على الاحتلال من أجل الافراج عن الاسير الحروب المضرب عن الطعام، احتجاجا على حكمه الاداري، نظرا لحالته الصحية المتردية، وتزدادُ معاناةُ هذه العائلة بعد دخول خالد الحروب شقيق الاسير هو الاخر اضرابا متواصلا منذ ستة ايام في سجن ريمون.

واوضحت والدة الأسيرين يونس وخالد الحروب، انها تريد الحديث عن اولادها الاثنين خالد محكوم 13 عاما واخاه كذلك الامر، مضيفة بأنها تريد ان يخرج اولادها من السجن سالمين.

وقالت زوجة الأسير يونس الحروب، ان اعتقال زوجها كان له اثر سلبي على نفسية ابنائها حيث ان ابنها الاكبر احمد يعاني من حالة نفسية بعد اعتقال والده.

واضاف يوسف الحروب شقيق الأسيرين يونس وخالد الحروب، ان التضامن الشعبي والرسمي لا يرتقي للمستوى المطلوب، مطالبا الجميع بالوقوف مع كافة الاسرى في قضيتهم العادلة.

واكدت ريما الحروب شقيقة الأسيرين يونس وخالد الحروب، انهم لا يريدون سماع خبر استشهادهم يريدون سماع خبر الافراج عنهم، مطالبة كافة المسؤولين والمنظمات بالتحرك.

واشار أمجد النجار مدير نادي الأسير الفلسطيني، الى ان هناك عروضات من قبل الاحتلال لان يتم اعطائه الامر الاداري الاخير، والافراج عنه بشهر7 ، ويتم التشاور مع المحامي بولس لانهاء هذا الامر.

شاهد التقرير: