الجمعة: 14/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

بدعم من "الإسيسكو": اللجنة الوطنية للثقافة والتربية تتبنى عددا من المشاريع وتعيد اعمار اماكن تاريخية بالقدس

نشر بتاريخ: 02/04/2007 ( آخر تحديث: 02/04/2007 الساعة: 20:31 )
رام الله - معا- في سياق الاهتمام بالثقافة الفلسطينية والتراث ودعم المؤسسات التربوية والثقافية في القدس المحتلة لتعزيز صمودها و للحفاظ على المباني الأثرية التاريخية والحضارية في القدس، وقٌعت اللجنة، إتفاقية مع مؤسسة فيصل الحسيني تقوم المؤسسة من خلالها بترميم مدرسة دار الأيتام "ج" في القدس المحتلة، و تعود ملكيته لدائرة الأوقاف الفلسطينية وتقدم خدماتها لطلاب القدس من الصف الأول وحتى الرابع الأساسي، يذكر ان هذا البناء يعود تاسيسه الى العهد العثماني، حيث يزين أرض مدخل المبنى بلاط سلطاني.

وتضم المدرسة الى جانب المبنى الرئيسي مبنى مكون من غرفتين يعلوهما قباب.

من ناحية أخرى، وفي مجال تطوير الكادر البشري ومنها قطاع الطفولة وقٌَعت اللجنة اتفاقية مع منتدى الفنانين الصغار، تقوم اللجنة بموجبها بتقديم الدعم للمنتدى، بدعم من المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإسيسكو"، من أجل تطوير البنية التحتية

كما وقٌعت اللجنة اتفاقية مع وزارة التربية والتعليم العالي، ،وذلك لتطوير التعليم المهني والتقني في مدرسة دير دبوان الثانوية الصناعية في محافظة رام الله، حيث سيتم رفد المدرسة بعدد من أجهزة الحاسوب الحديثة الأمر الذي سيتيح لها تجهيز مشغل صيانة أجهزة الحاسوب بصورة مثالية، وتلقي الطلاب للمنهاج بطريقة أفضل وأسرع للفهم والإستيعاب، من اجل تخريج عمال مهرة لسوق العمل، مما يرفع مستوى التعليم المهني في فلسطين وسوق العمل الخارجي.
.
وفي ذات السياق قدمت اللجنة الوطنية أجهزة حاسوب لكل من مدرسة أبو جهاد الأساسية للبنين ، ومدرسة عرابة الأساسية للبنات، ومدرسة رمانة، وجمعية الفندقومية في محافظة جنين.

ووقعت اللجنة إتفاقية مع الإتحاد العام للمعاقين الفلسطينين تقدم اللجنة بموجبها دعما للإتحاد ضمن دعم المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة"الإسيسكو" للمؤسسات الفلسطينية الخاصة، بحيث ي! قوم الإتحاد بتنظيم دورات تدريبية في مجال رفع الوعي والقدرات لعدد من طل بة الجامعات المعاقين ليشكلوا قاعدة رفد للقيادات القائمة في فروع الإتحاد المختلفة، كما يتضمن الدعم تجهيزات ومعدات لفروع الأتحاد المختلفة.

ووقعت اللجنة اتفاقية مع محافظة رام الله والبيرة، ،وذلك لحوسبة قسم التوثيق والأرشيف في المحافظة.

ويهدف هذا المشروع إلى رفع مستوى الخدمات الذي يقدمه قسم التوثيق والأرشيف نظرا لأهمية هذا القسم، وما يوفره من بيانات ومرجعيات ودراسات وأبحاث لخدمة المواطنين، ولتسهيل أرشفة وتوثيق البيانات والمعلومات والمراسلات، ورفع جودة الخدمة من خلال السرعة في توفير البيانات،عدا عن حفظ هذه البيانات من التلف بغض النظر عن حجمها، وتوفير قاعدة بيانات عن المؤسسات العاملة في المحافظة في جميع المجالات الثقافية والإعلامية والتنموية والإقتصادية وربطها بالموقع الإلكتروني للمحافظة، وربط المواقع الإلكترونية بموقع المحافظة،وتوفير قاعدة بيانات عن الأماكن الأثرية والتاريخية والثقافية والدينية.