الموت يغيب الفنان التشكيلي عدنان الزبيدي بعد صراع طويل مع المرض

نشر بتاريخ: 04/04/2007 ( آخر تحديث: 04/04/2007 الساعة: 18:04 )
بيت لحم- معا- غيب الموت فجر اليوم الفنان التشكيلي البارز عدنان عبد اللطيف الزبيدي 50 عاما بعد صراع مع مرض السرطان دام عاما كاملاً.

والمرحوم الزبيدي من رواد الحركة التشكيلية الفلسطينية وعضو الهيئة الإدارية لرابطة الفنانين التشكيليين في الضفة الغربية وقطاع غزة من عام 1980 وحتى 1997 ..

وسكن الزبيدي المولود في طولكرم مدينة بيت لحم وعمل فيها سنوات طويلة بعد حصوله على درجة البكالوريوس في اللغة العربية من جامعة بيروت العربية، كما عمل الفنان أستاذا ً لمادة الفن في جامعة بيت لحم وكذلك في كليات المجتمع العربية برام الله، وهو مؤسس مجموعة يابوس التشكيلية، ومن أبرز الجوائز التي حاز عليها الزبيدي الميدالية البرونزية من مؤسسة FINN النرويجية .

وصمم الفنان الراحل ونفذ العديد من البوسترات وأغلفة المجلات والنصب التذكارية التي كان من أبرزها نصب الشهداء في مخيم الدهيشة، كما شارك في جميع معارض رابطة الفنانين التشكيليين في الضفة وغزة والقدس والداخل الفلسطيني، إضافة الى مشاركته في المعارض الدولية في كل مكان من اليابان وإيطاليا وتونس والسويد .

وكان آخر معارضه على المستوى المحلي معرض كنعان الذي جاء تحت عنوان " صوت من بعيد " وذلك في مركز السلام بمدينة بيت لحم عام الفين وإثنين ..

والزبيدي في هذا المعرض لم يظهر كفنان تشكيلي فحسب بل اظهر أيضاً قدرته في توظيف الخبرات الفنية المتراكمة للخروج عن النص التقليدي من خلال تحويل خمس وثلاثين قطعه من قشور الصنوبر الفلسطيني الى لوحات نابضة بالحياة الكنعانية .

ويصف المحللون والنقاد أعمال الزبيدي بأنها تجاوزت المحاولة الى العمق والتفرد والتكامل والتنوع.

يذكر أن الزبيدي ترك خلفه زوجة وولدين وبنتاً واحدة، هذا وسيتم تشييع جثمانه بعد صلاة العصر غد الخميس من مسجد عمر بن الخطاب في بيت لحم .