السبت: 25/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

النائب أبو زنيد تدعو القيادة الفلسطينية الى شمل أسرى القدس في صفقة تبادل الاسرى

نشر بتاريخ: 08/04/2007 ( آخر تحديث: 08/04/2007 الساعة: 13:47 )
القدس- معا- دعت النائب عن حركة فتح في محافظة القدس جهاد أبو زنيد القيادة الفلسطينية إلى شمل أسرى القدس في صفقة التبادل مع الجانب الإسرائيلي مؤكدة أن أي اتفاق بهذا الخصوص دون أسرى القدس يعتبر مجزوءا ومجحفا.

وقالت ابو زنيد في تصريح صحافي وصلت "معا" نسخة عنه إن أهالي أسرى القدس يعولون على القيادة الفلسطينية بان تأخذ بعين الاعتبار أن تشمل الصفقة أبناءهم الذين مضى على اعتقال بعضهم أكثر من عشرين عاما في سجون الاحتلال يعانون من أسوء الظروف الاعتقالية والإنسانية والحرمان من زيارة الأهل وسوء الرعاية الصحية.

وناشدت أبو زنيد الرئيس محمود عباس ببذل كل جهد ممكن لإعطاء الأولوية لأسرى القدس، وقالت إن الأمهات والآباء يعقدون أمالا كبيرة على هذه الصفقة و ينتظرون بفارغ الصبر موعد الإفراج عن أبنائهم.

وأعربت أبو زنيد عن أملها بان يتم تبييض السجون الإسرائيلية من كل الأسرى الفلسطينيين وشددت على الإفراج عنهم و استحقاق أساسي لإحلال السلام في المنطقة.

وأشارت إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ اسر الجندي جلعاد شاليت ما يزيد على خمسة ألاف فلسطيني ما رفع عدد الأسرى في السجون إلى احد عشر ألفا.

وفي هذا السياق طالبت أبو زنيد المؤسسات الحقوقية والإنسانية بتكثيف زياراتها للأسرى فيسجون الاحتلال والإطلاع على أوضاعهم، فيما دعت الصليب الأحمر الدولي إلى الضغط على إسرائيل لإلغاء إجراءاته المذلة بحق أهالي الأسرى أثناء الزيارات حيث التفتيش العاري وحرمان الأقارب من الرجة الثانية من الزيارة الأمر الذي يفاقم من معاناة الأسرى وخاصة على الصعيد النفسي.