الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

المفتي العام وقاضي القضاة يستنكران الاعتداء على حراس المسجد الاقصى صباح اليوم

نشر بتاريخ: 09/04/2007 ( آخر تحديث: 09/04/2007 الساعة: 13:13 )
القدس- معا- استنكر الشيخ محمد حسين, المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية, خطيب المسجد الاقصى المبارك, الاعتداء على حراس المسجد الاقصى, من قبل الشرطة الاسرائيلية, صباح اليوم الاثنين.

وأكد الشيخ حسين في بيان وصل "معا" نسخة منه, أن مجموعة من الشرطة انهالت بالضرب على أحد حراس الاقصى, مما أدى الى إصابته بجروح ورضوض وتمزيق ملابسه واعتقاله.

وبين الشيخ حسين أنه قد ارتفع عدد الحراس الذين تمنعهم الشرطة من الالتحاق بوظائفهم وأعمالهم في حراسة الاقصى لأكثر من 25 حارساً, كما وحظرت عليهم الوصول الى منطقة المسجد لمدة تصل لـ 6 أشهر, بعضهم مضى على أوامر منعه أكثر من عامين.

واستنكر الشيخ حسين الهجمة التي تشن ضد المواطنين وممتلكاتهم في القدس وسياسة هدم البيوت بحجج واهية, على حد تعبيره.

وفي ذات السياق استنكر الدكتور الشيخ تيسير رجب التميمي, قاضي قضاة فلسطين, رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي, اقتحام بعض الجماعات اليهودية المتطرفة باحات المسجد الأقصى المبارك لأداء بعض الطقوس التلموذية والصلاة فيه.

كما أدان الشيخ التميمي الاعتداء الذي تعرض له أحد حراس المسجد الأقصى المبارك من قبل شرطة الاحتلال الإسرائيلي, عندما حاول اعتراض ومنع تلك الجماعات من الدخول إلى المسجد القصى مما ادى إلى تمزيق ملابسه وإصابته بجروح.

وبين الدكتور التميمي, في بيان وصل "معا" نسخة منه, أن ما تتعرض له مدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية هو تطهير عرقي وحرب إبادة ضد الشعب الفلسطيني, كما جاء في البيان.

وطالب الشيخ التميمي المجتمع الدولي بجميع هيئاته ومنظماته التدخل لحماية الشعب الفلسطيني من سياسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي, داعياً في الوقت نفسه الأمتين العربية والإسلامية إلى التصدي للإجراءات الإسرائيلية "التعسفية" بحق مدينة القدس والمقدسات.