الخميس: 24/09/2020

الملتقى المدني والممثلية الهولندية تنظمان ورشة عمل حول قانون الانتخابات في بلدة الشيوخ شمال الخليل

نشر بتاريخ: 16/08/2005 ( آخر تحديث: 16/08/2005 الساعة: 13:47 )
الخليل-معا نظم الملتقى المدني والممثلية الهولندية في قاعة نادي شباب الشيوخ امس ورشة عمل حول قانون الانتخابات .شارك فيها ثلاثون من الشباب والفعاليات السياسية والاجتماعية حيث ادارها سميح ابو عيد المسؤول الثقافي في النادي ورحب بالحضور واكد ان الهدف من الورشة هو خلق حالة من الوعي العام بالتعديلات على قانون الانتخابات العامة واجراءاتها.

وحاضر فيها عبداللطيف ابو صفية من الملتقى المدني متحدثا عن اهمية الانتخابات كوسيلة لاختيار المسؤولين وكضرورة نضالية وكفاحية تنظم من خلال قانون يتيح الفرصة لكل الوان الطيف الفلسطيني ان تكون ممثلة في البرلمان على اساس الشراكة ووحدة الرؤيا والهدف.

واضاف ابو صفية انه من المصلحة الوطنية ان تتولى لجنة الانتخابات المركزية مسؤولية تحديد موعدها والاعداد لها وتحدث عن التعديلات التي جرت على قانون الانتخابات لعام 1995 شارحا عن الانظمة الانتخابية موضحا ان النظام المختلط هو النظام الذي سيتبع في الانتخابات القادمة.

واوضح عن كيفية تطبيق الكوتا النسوية في القوائم الانتخابية وكيفية التعامل مع نسبة الحسم 2% على الاصوات الصحيحة .
ورفع الحضور التوصيات التالية :
-اعتماد نظام التمثيل النسبي في الانتخابات العامة والمحلية.
-الغاء الدوائر والتعامل مع الوطن كدائرة واحدة.
-ضرورة تحديد موعد الانتخابات في اقرب وقت ممكن.
-تشجيع مشاركة المراة من خلال كوتا نسوية في الدوائر الانتخابية.
-التاكيد على استقلالية لجنة الانتخابات المركزية وتوليها مسؤولية تحديد موعد الانتخابات.