الثلاثاء: 04/10/2022

احمد قريع: عملية الانسحاب خطوة أولى نأمل ان نصل في نهايتها إلى تحرير الأرض الفلسطينية وإقامة الدولة

نشر بتاريخ: 16/08/2005 ( آخر تحديث: 16/08/2005 الساعة: 14:06 )
قطاع غزة - معا - اكد رئيس الوزراء أحمد قريع على ضرورة وجوب إنجاح عملية الانسحاب الاسرائيلي من غزة باعتباره بمثابة الخطوة الأولى على طريق تحرير الأرض الفلسطينية وإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على كامل الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967.

اقوال قريع جاءت خلال ترأسه لجلسة الحكومة الفلسطينية والتي عقدت في مقر رئاسة الوزراء بغزة حيث اثنى على الجهود الكبيرة التي تقوم بها قوات الأمن الوطني التي بدأت بالانتشار اليوم في محيط المستوطنات التي تم إخلاؤها مؤكدا أن الهدف من عملية الانتشار هو تأمين سلامة المواطنين الفلسطينيين والحفاظ على ممتلكات السلطة الوطنية الفلسطينية.

وناشد ابو العلاء كافة القوى والفصائل الفلسطينية بضرورة الالتزام بأن يتم الانسحاب بشكل هادئ مشددا على ضرورة عدم إعطاء ذريعة للاحتلال لإفساد عملية الانسحاب وفرحة شعبنا مما قد يلحق الضرر والأذى بالمواطنين الفلسطينيين.

و أعرب رئيس الوزراء عن استنكاره الشديد لمحاولات جماعات إسرائيلية متطرفة الدخول لباحات المسجد الأقصى المبارك الأحد 14/8/2005، وما تعرض له جموع المصلين من اعتداءات على أيدي أفراد الجيش الإسرائيلي ومنعهم من أداء الصلاة داخل الحرم، محذراً أن هذه المحاولات هي بمنتهى الخطورة، كما وجه رئيس الوزراء نداء للعالمين العربي والإسلامي لأخذ دورهم المسؤول في الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك ووقف المحاولات الإسرائيلية الهادفة إلى تهويده.