الأحد: 25/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

جرافات الاحتلال تهدم بناية سكنية وتشرد 48 مقدسيا

نشر بتاريخ: 21/05/2013 ( آخر تحديث: 21/05/2013 الساعة: 20:34 )
جرافات الاحتلال تهدم بناية سكنية وتشرد 48 مقدسيا
القدس- معا - هدمت جرافات بلدية الاحتلال بعد ظهر اليوم الثلاثاء، بناية سكنية لعائلة أبو الضبعات في حي جبل المكبر بمدينة القدس، وقامت القوات الخاصة باعتقال ثلاثة مقدسيين بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح، واصابتهم بجروح ورضوض خلال اشتباكات تزامنت مع عملية الهدم.

وحاصرت قوات الاحتلال برفقة الجرافات بناية ابو الضبعات في ساعات الظهيرة، دون سابق انذار، وباشرت طواقم البلدية بإخلاء المنازل من ساكنيها والأثاث.

وخلال ذلك تمكنت العائلة من استصدار قرار من المحكمة المركزية بالقدس لتأجيل الهدم حتى الساعة الثالثة عصرا، حتى صدور قرار نهائي من المحكمة العليا، الا ان الطواقم التي حاصرت المنزل أصرت على هدمه واستبقت قرار المحكمة.

واعتقلت القوات سامر ورائد أبو الضبعات ومصطفى شويكي بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح، خلال اشتباكات وتدافع جرى قبل تنفيذ الهدم.
ويعيش في البناية السكنية روبين وسامر ورائد ونادر أبو ضبعات، في أربعة شقق من طابقين المساحة الإجمالية هي 480 مترا مربعا.

وقال المواطن رائد ابو الضبعات في حديث لمراسلة معا :" ان البناية قائمة منذ عام 1973، على قطعة أرض تعود ملكيتها للعائلة، ويعيش والدي فيها منذ عام 1930، وبعد البناء اعتقل والدي وحكم عليه بالسجن لمدة عامين، بحجة البناء دون ترخيص".

وأَضاف أبو الضبعات:" في عام 2007 فرضت علينا مخالفة بناء قيمتها 160 ألف شيكل، وبعد عامين صدر قرار بهدمها وتمكنا من تأجيله وإيقافه، وتفاجئنا العام الماضي بوجود أمر هدم بحجة عدم مراجعة البلدية أو تأجيله في المحكمة، نافيا تسلم العائلة أو محاميه أمر هدم جديد".

وأوضح ابو الضبعات أن سلطات الاحتلال تخطط لتنفيذ "حديقة وطنية" في منطقة جبل المكبر، وتسعى لتخلص من المنازل القائمة ومصادرة الأراضي من اصحابها، مشيرا الى عروضات اسرائيلية عليهم لبيع ارضهم البالغة مساحتها 2 دونم خلال الأعوام الماضية، لكن يؤكدون على بقائهم وتمسكهم بها.

وتجدر الاشارة الى شن بلدية الاحتلال حملة هدم شرسة خلال الساعات الأخيرة في مدينة القدس، حيث هدمت يوم أمس منزل يعيش فيه 7 انفار، ومعرض للسيارات تعتاش منه خمس عائلات، أما اليوم فقد هدمت منزلين لعائلة شعلان وشردت 9 انفار، ومنزل لعائلة ابو ارميلة، و4 لعائلة ابو الضبعات، وان المنازل التي هدمت قائمة على أرضٍ مهددة بالمصادرة لصالح المشاريع الاستيطانية.