الإثنين: 22/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

"معا" تكشف تفاصيل مثيرة في جريمة قتل الطفلتين البدويتين

نشر بتاريخ: 22/05/2013 ( آخر تحديث: 22/05/2013 الساعة: 15:16 )
بئر السبع- معا - قال مصدر في الشرطة الإسرائيلية في حديث لمراسل معا إنّ والد الطفلتين المرحومتين اللتين تم العثور على جثتيهما الليلة الماضية في قرية الفرعة غير المعترف بها في النقب، هو المشتبه الرئيسي في جريمة القتل المزدوج. ولا تزال الشرطة تحاول اعتقال الوالد، الذي يعمل في منطقة "المركز". وتسود حالة من الاشمئزاز والغضب الشديد في أوساط عرب النقب على هذه الجريمة البشعة.

وعلم مراسل معا أن الوالدين مطلقين، وأن الأم هي من منطقة العيزرية بالقدس، حيث أحضرت الليلة الماضية من بيت أهلها لتستطيع المساهمة في أعمال التحقيق المستمرة على قدم وساق. وحتى الآن لا توجه لها الشرطة أية تهمة، حيث المشتبه الرئيسي في القضية هو والد الطفلتين الذي يحتضنهما بعد أن افترق من والدتهما.
|220139|
وكان قائد الشرطة الإسرائيلية في النقب، عمار بيرتس، ألقى مهمة التحقيق في هذه القضية التي تهتز لها المشاعر الإنسانية، على عاتق رجال الوحدة المركزية (يمار) في شرطة النقب، الخبراء في مجال التحقيق في الجرائم الصعبة.

وقد تم العثور على جثتي الطفلتين في منزلهما في قرية الفرعة البدوية، الكائنة في منطقة عراد، مساء أمس (الثلاثاء)، وعلى جسدهما آثار عنف جسدي. وحتى هذه المرحلة تم اعتقال خمسة مشتبهين بشبهة التورط في هذه القضية، وجميعهم من أبناء عائلة الطفلتين المرحومتين. وقد تم نقل جثتي الطفلتين الشقيقتين إلى المعهد الطبي في "ابو كبير" لفحص أسباب الوفاة، علما أن الدلائل الأولية تشير إلى أن وفاتهما نجمت عن الخنق حتى الموت.
|220138|
وقد تم العثور على والدتهما أيضا وهي ما زالت قيد التحقيق، بينما ما زالت تجرى أعمال بحث واسعة وراء والد الطفلتين المرحومتين إضافة لفحص مدى وشبهات ضلوعه في هذه الجريمة. ولا تزال التحقيقات مستمرة.

وأمر المفتش العام للشرطة الإسرائيلية، الجنرال يوحنان دانينو، باقامة لجنة فحص قطرية في شرطة إسرائيل، لفحص ملابسات عدم قيام الشرطة بواجبها، حيث اتضح من التحقيقات الأولية أن والدة الطفلتين المجني عليهما، قامت بتقديم شكوى ضد طليقها في محطة شرطة عراد، قبل يوم من قتلهما.
|220128|