الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

التميمي يطلع وفداً من الفدرالية على معاناة الشعب الفلسطيني جراء الحصار

نشر بتاريخ: 12/04/2007 ( آخر تحديث: 12/04/2007 الساعة: 18:12 )
القدس- معا- استقبل الدكتور الشيخ تيسير التميمي قاضي قضاة فلسطين في مكتبه وفدا من الفدرالية العالمية للسلام ووفدا من مركز جليسننزي للسلام والمصالحة برئاسة سفسان هود في ايرلندا كلا على حده .

وبين التميمي للضيوف ما تتعرض له القدس من التهويد وما يتعرض لها المسجد الاقصى من الاعتداءات والانتهاكات الاسرائيلية الجماعات اليهودية له بحماية من الشرطة الاسرائيلية واعتبر بأن ما تقوم به حكومة اسرائيل مساسا خطيرا بحرية العبادة وبالمواثيق الدولية وخاصة اتفاقية جنيف.

كما بين للضيوف انفتاح الاسلام على الاديان والحضارات الاخرى خاصة الحضارة الاوروبية وأهاب بالوفدين الضيفيين ان يمارسوا دورا اكبر لنصرة القضية الفلسطينية والضغط على حكومة اسرائيل لوقف اعتداءاتها على المسجد الاقصى والتي تمس عقيدة مليار ونصف المليار مسلم في العالم لن يقفوا مكتوفي الايدي لو مسه اي مكروه او اعتداء.

وأطلعهم على الاوضاع الصعبة والظروف المأساوية اليت يعيشها الشعب الفلسطيني جراء استمرار الاحتلال الاسرائيلي وعدوانه على شعبنا الفلسطيني باستمرار اعتقال اكثرم ن عشرة آلاف مواطن وقتل الاطفال والنساء والشيوخ وتدمير البنى التحتية ومحاولة القضاء على كل مظاهر الحياة لشعبنا والحصار القاتل الذذي يعانيه ومحاربته في لقمة عيشه واغلاق المدن والبلدات الفلسطينية بشكل متكرر واجراءات تهودي مدينة القدس ومقدساتها الاسلامية والمسيحية والجدار الفاصل الذي يضيق عليها والعمل على تهويدها من خلال مخطط ممنهج بتشريد سكانها من المسيحين وطمس معالمها الدينية والحضارية والتاريخية ومنع المصلين من الصلاة في المسجد الاقصى المبارك.

وطالب التميمي الوفدين الضيفين بالضغط على حكومة الاحتلال لوقف اجراءاتها التعسفية بحق شعبنا ومقدساتنا وبخاصة مدينة القدس التي تتعلق بديانة نصفسكان العالم من المسلمين والمسيحيين.

ومن جانب آخر أبدى هذان الوفدان تأييدهما لكل ما ذكره سماحة الشيخ تيسير التميمي وانهم سوف يقوممون بالعمل بحث كل تلك الامور مع حكومة الاحتلال الاسرائيلي.

وشكر الوفدان د. التميمي على استقبالهم ووعدا ببذل جهودهما في شرح القضية الفلسطينية ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني وتمكينه من تحقيق آماله في الحرية والاستقلال.