الثلاثاء: 21/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

ردا على الهجمة ضد الجماهير العربية : بركة يقول شرعية وجودنا أقوى من انفلات اليمين العنصري

نشر بتاريخ: 12/04/2007 ( آخر تحديث: 12/04/2007 الساعة: 21:17 )
القدس-معا- أكد النائب محمد بركة، رئيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، إن اليمين الإسرائيلي زاد في الأيام الأخيرة من انفلاته تجاه الجماهير العربية الفلسطينية في إسرائيل، بهدف وضع علامة سؤال على شرعية الوجود العربي.

وجاء هذا في بيان النائب بركة ردا على أجواء التحريض العنصري المتصاعدة في الأيام الأخيرة في الحلبتين السياسية والإعلامية في إسرائيل.

وقال بركة، "إن اليمين ليس بحاجة إلى حدث كهذا أو ذاك، ليثير قضية وجودنا في وطننا وهناك من يريد أن يبني نفسه سياسيا، أو يُحسن وضعية حزبه في الشارع الإسرائيلي من خلال رصيد عدائه للعرب، كما هو الحال مع حزب "المفدال" (الديني اليميني)، وزعيمه زبولون أورليف، الذي يحاول إعادة بناء حزبه من خلال نشاط متزايد يهدف إلى إخراج العرب من الحلبة السياسية ومن ثم من وطنهم، من خلال حزمة قوانين عنصري يبادر لها في الكنيست."

وتابع بركة قائلا، إن اليمين العنصري، والمؤسستين السياسية والإستخباراتية في إسرائيل، يتعمدون بث أجواء التخويف والترهيب في الشارع الإسرائيلي، في كل ما يتعلق بنا كعرب، وهذا يظهر بوضوح في تقرير جهاز المخابرات العامة "الشاباك"، الذي يعتبر العرب في إسرائيل "خطرا استراتيجيا"، وهذا يؤكد ان شرعية وجودنا مطروحة أيضا في هذه الدوائر وعلى أعلى المستويات."

واستطرد بركة" إن هذه الأجواء لا يمكن ان تردعنا عن نضالنا العادل من أجل حقوقنا المدنية والقومية، وما حققناه حتى اليوم في معركة البقاء المتواصلة والحقوق التي لا تزال مهضومة، هو بفضل هذا النضال، وليس منّة من حكومات إسرائيل واليمين، مؤكدا أن شرعية وجودنا أقوى من انفلات اليمين العنصري."

وفي المقابل حذر بركة من توجهات انعزالية في صفوف الجماهير الفلسطينية، مؤكدا على ضرورة إجراء حوار جدي ومعمق مع أوساط يهودية لضمها إلى نضال العرب العادل ضد هذه الهجمة .