الجمعة: 23/02/2024 بتوقيت القدس الشريف

الرئيس المصري يدعو الى نبذ الخلافات الداخلية لمواجهة التحديات الخارجية

نشر بتاريخ: 10/06/2013 ( آخر تحديث: 11/06/2013 الساعة: 03:09 )
القاهرة - معا - وجه الرئيس المصري محمد مرسي كلمة مساء اليوم، الى كافة فئات الشعب المصري والقوى السياسية بضرورة نبذ كافة الخلافات لمواجهة التحديات الخارجية التي تواجه مصر.

وقال مرسي "يسعدني كثيرا ما أسمعه وأتلقاه يوميا من مساهمات بالرأي والنصيحة فى هذا الموقف، ولابد من المضي بالإرادة الواضحة، بأننا كلنا صف واحد، ورغم اختلافي مع بعض الآراء التى تنقصها بعض المعلومات أو الرؤية أقدرها رغم اختلافي معها، ومستعد للذهاب للجميع من أجل مصلحة الوطن".

وأضاف أن إطلاق الحريات قيمة من قيم الثورة نحرص عليها، والاختلافات السياسية وتباين الرؤى ظاهرة صحية فى ديمقراطية واضحة لا زالت تتشكل، وإزالة التحديات الكبرى التى تواجه الوطن، وعلى رأسها نهر النيل.

ودعا مرسى إلى تناسى الخلافات الحزبية والسياسية فى هذه المرحلة لتخطى التحديات، داعيا الجميع إلى مصالحة وطنية شاملة تنطلق من الرؤية الموحدة.

وأشار الى أن "من يتصور أن مصر أو شعب مصر يمكن أن ينشغل بتحدياته أو ما يواجهه بعد الثورة من مشاكل أو تحديات اقتصادية أو غيرها، وأن ينشغل عن حماية حدودنا ومائنا وأرضنا فهو واهم"، مشيرًا إلى أن الكثيرين داخليا وخارجيا يساعدون على تهميش مصر والتآمر على شعبها لكنهم فشلوا وسيفشلوا، لآن ذكاء الشعب وبصيرته ضامنة له وحافظة لاستقراره.

وتابع مرسي'' أنا مستعد أن أذهب للجميع من أجل مصلحة الوطن، أنا مستعد أن أذهب للجميع فرادى وجماعات لكي نكون صفا واحدا وهذا ما يستلزمه وطننا الآن فرض الوقت علينا أن نلتحم جزءاً واحداً لكي نواجه التحديات وهي واضحة، ونريد بذلك الوصول لاستراتيجية موحدة بين القيادة والشعب لحماية التاريخ الذي نحبه والحاضر الذي قمنا بثورة فيه لها رجال قادرون على الحفاظ عليها والمستقبل".