الأربعاء: 28/10/2020

مديرية الاقتصاد الوطني في بيت لحم تحذر التجار من بيع السلع الفاسدة والمنتهية الصلاحية

نشر بتاريخ: 17/08/2005 ( آخر تحديث: 17/08/2005 الساعة: 15:39 )
بيت لحم- معا- قامت مديرية الاقتصاد الوطني في بيت لحم اليوم الاربعاء باتلاف كميات من المواد التموينية الفاسدة والمنتهية الصلاحية والتي تم ضبطها في حملات نفذها مفتشو المديرية بالتعاون مع الامن الجمركي في المحافظة خلال الايام الماضية.

وشملت المواد التي جرى اتلافها اصناف مختلفة من اطعمة الاطفال والمعلبات والحلويات والمشروبات الغازية, وقدر العاملون في مديرية الاقتصاد الوطني في بيت لحم حجم تلك المواد بمئات الكيلو غرامات, مشيرين الى ان الحملة ستتواصل خلال الايام القادمة لضبط كافة المتعاملين والمتاجرين بهذه السلع القاتلة.

وحذر المهندس طاهر دنون مدير مكتب وزارة الاقتصاد الوطني في بيت لحم التجار والموزعين من التعامل بالسلع الفاسدة, مؤكدا ان السلطة الفلسطينية ستتخذ الاجراءات القانونية اللازمة بحقهم.

وناشد دنون المواطنين الى الانتباه جيدا عند شرائهم المواد التموينية وملاحظة تاريخ الصلاحية والتاكد من عدم انتهائه, مشيرا الى ان هناك مزيدا من الملاحظات التي يجب على المواطن الانتباه اليها عند شرائه المنتوجات الغذائية كطريقة حفظها داخل المتاجر وملاحظة اذا ما كان هناك تغيرا في مظهر وجودة تلك المواد, داعيا المواطنين الى المبادرة بالاتصال بوزارة الاقتصاد حال وجود خلل في المنتجات المختلفة.

من جانب آخر ناشد محمد عبد ربه من وزارة الاقتصاد الوطني في بيت لحم التجار عدم رفع الاسعار واستغلال المواطنين عشية قرب افتتاح العام الدراسي الجديد خاصة القرطاسية والملابس في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشوها المواطنون الفلسطينيون.