وزارة المرأة تختتم ورش التخطيط الإستراتيجية الوطنية للنوع الإجتماعي

نشر بتاريخ: 03/07/2013 ( آخر تحديث: 03/07/2013 الساعة: 15:33 )
رام الله - معا - إختتمت وزارة شؤون المرأة اليوم الاربعاء، في رام الله ورش العمل حول التخطيط من منظور النوع الإجتماعي والتي إستمرت لمدة ثمانية أيام في قطاعات المشاركة الإقتصادية للمرأة وقطاعات الحكم والمشاركة السياسية، والقطاع الإجتماعي، وقطاع البنية التحتية، وذلك في إطار الجهود الوطنية المبذولة لإعداد الإستراتيجية الوطنية عبر القطاعية لتعزيز المساواة والعدالة بين الجنسين لأعوام 2014-2016.

وإستهدفت ورش العمل وزارات الدولة الفلسطينية، من أجل رفع قدرات موظفي التخطيط، لتطوير وتنفيذ خطط وموازنات مستجيبة للنوع الإجتماعي، وإدماج قضايا النوع الإجتماعي في الخطة الوطنية 2014-2016، هذا وتم إستهداف فرق إعداد الخطط القطاعية وعبر القطاعية في الوزارات، والتعريف بأسس ومبادئ ومفاهيم إدماج النوع الإجتماعي في الخطة الوطنية، إنسجاما مع قرارات مجلس الوزراء، وخصوصا قرار إدماج النوع الإجتماعي في الموازنات العامة.

وتجدر الاشارة الى إن وزيرة شؤون المرأة ربيحة ذياب تحدثت عن تحليل واقع المرأة الفلسطينية في كافة القطاعات ومراجعة وتطوير الإستراتيجية الوطنية 2011-2013، وأهمية التشبيك والتنسيق المستمر مع كافة المؤسسات الشريكة لضمان عملية المراجعة والتقييم التي يقوم بها الفريق الوطني من خلال الإستناد إلى تحليل واقع المرأة الذي تم بالشراكة مع جامعة بيرزيت والوزارات والمؤسسات الشريكة لخدمة قضايا النوع الإجتماعي والمرأة الفلسطينية في ظل الإلتزام الحكومي وبدعم من النظام السياسي، مشيرة إلى أن الإحتلال الإسرائيلي يقف عائقا أمام تقدم المرأة في تحقيق التنمية المستدامة.

ويأتي هذا النشاط تمهيدا لإعداد موازنات مستجيبة للنوع الإجتماعي في دورة إعداد الموازنة العامة القادمة 2014،حيث تنظم الورشة في سياق برنامج التمويل من أجل المساواة المنفذ من قبل هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبدعم من الإتحاد الاوروبي وبالشراكة مع وزارة شؤون المرأة.