تيسير خالد يؤكد على ضرورة المشاركة السياسية وقبول تحديات وتداعيات ما بعد الانسحاب

نشر بتاريخ: 18/08/2005 ( آخر تحديث: 18/08/2005 الساعة: 16:19 )
غزة- معاً - أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد على ضرورة التوصل إلى وفاق وطني وأن يتحمل الجميع مسئولياتهم لمعالجة تداعيات الخروج الإسرائيلي من قطاع غزة.

وقال خالد خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة اليوم أن الاحتلال الإسرائيلي يغادر القطاع ويترك فيه ألغاماً كبيرة وكثيرة متمثلة في الفقر والجوع والبطالة والأمن وتدهور الأحوال المعيشية وقضية الأراضي التي قامت عليها المستوطنات الإسرائيلية، متابعاً:" علينا ان نقبل بهذا التحرير وأن نحترم مبدأ الشراكة السياسية وأن يعرف الجميع أن السلطة ليست وحدها المعنية بمعالجة تداعيات ما بعد هذا الخروج من القطاع، وعلى الجميع التوصل إلى وفاق وطني وشراكة سياسية وان تدعم جهد الهيئة الوطنية العليا التي شكلت لإدارة الوضع لأن ذلك بمثابة مهمة وطنية كبرى".

وحول المعابر قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية :" لن نقبل ببقاء أي جندي في القطاع، والاحتلال يحاول ان يترك "شبعة فلسطينية"،اشارة الى مزارع شبعا اللبنانية وأرى ان عملية الانسحاب هذه ليست كما يتم من خلال وسائل الإعلام، فهي أشبه بمن يخرج من باحة السجن ليحيط به من الخارج".