الجبهة الشعبية تنظم مسيرة جماهيرية حاشدة في مخيمي البريج والنصيرات احتفالا ببدء إخلاء القطاع

نشر بتاريخ: 18/08/2005 ( آخر تحديث: 18/08/2005 الساعة: 16:45 )
غزة- معاً - دشنت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالمنطقة الوسطي باكورة احتفالاتها باندحار الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه من قطاع غزة وذلك بتنظيم مسيرة جماهيرية حاشدة جابت شوارع مخيمي البريج والنصيرات.

وتقدم المسيرة أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وكوادر الجبهة وحشد من الجمهور الغفير وأكثر من 500 طفل من أبناء الشهداء والأسرى والجرحى يرفعون الأعلام الفلسطينية ورايات الجبهة، وعدد من الخيالة والشرطة الفلسطينية، في مسيرة تعبر عن فرحة الفلسطينيين باندحار الاحتلال ومستوطنيه عن أراضي قطاع غزة وشمال الضفة، وتعالت الهتافات تمجيدا لدماء الشهداء وتضحيات الأسرى والجرحى.

وفي كلمة للجبهة الشعبية اكدت على أن الشعب الفلسطيني أمام انجاز عظيم حيث أرغم دولة الاحتلال على تفكيك المستوطنات وترحيل المستوطنين وهذه سابقة لها نتائجها المباشرة ودلالاتها التاريخية، لافتا إلى أن أول الوفاء لتضحيات الشهداء والجرحى والمعتقلين هو حماية الأراضي والمرافق التي سيندحر عنها الاحتلال من سوء التصرف والاستغلال واستثمارها في تعزيز صمود الشعب وإنصاف من ضحوا وتحملوا أعباء
الاحتلال.

ودعا المتحدث بيان الجبهة المركزي السلطة الفلسطينية إلى إنهاء "اعتقال الرفيق الأمين العام احمد سعدات ورفاقه من سجن أريحا.

وشدد على أن الوحدة الوطنية والتلاحم يحقق الانتصار وتحرير القدس والضفة الغربية وإقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة ويؤمن حق عودة اللاجئين إلى أراضيهم التي هجروا منها قسرا في العام 1948.