المصلون وحراس الاقصى يتصدون لاقتحام وزير اسرائيلي للمسجد

نشر بتاريخ: 17/07/2013 ( آخر تحديث: 18/07/2013 الساعة: 09:07 )
القدس- معا - تصدى المصلون وطلاب العلم وحراس المسجد الاقصى صباح اليوم الاربعاء لنائب وزير الخارجية الاسرائيلي "زئيف الكاين" عند زيارته المسجد الاقصى، والتي استمرت عدة دقائق.

واكدت "مؤسسة الاقصى للوقف والتراث" ان الوزير الاسرائيلي غادر المسجد وسط تعالي التكبيرات، واوضحت المؤسسة انها المرة الأولى التي يقتحم بها "الكاين" المسجد الاقصى.

وبيّنت "المؤسسة" أن الكاين اقتحم المسجد الاقصى صباح اليوم برفقة عدد من المستوطنين من جهة باب المغاربة، محاطا بحراسة من قوات الاحتلال الاسرائيلي، وخلال دقائق معدودة تجمع المصلون وطلاب العلم وحراس المسجد الاقصى حوله وحول مجموعة المستوطنين، مما شكل ضغطا عليه واضطروه للمغادرة.
|229105|
وقام الكاين بعد نحو نصف ساعة بتأمين اقتحام لثلاث مجموعات من المستوطنين بلغ عددهم نحو 50 مستوطناً، يتقدمهم المدعو "يهودا جليج" من نشطاء حزب الليكود ومجموعات الهيكل المزعوم.

وحيّت "مؤسسة الاقصى" كل المصلين والمرابطين من اهل القدس والداخل الفلسطيني، وخصت حراس المسجد الاقصى بالشكر والتقدير، الذين يتواجدون في وقت باكر ودائم في المسجد الاقصى، ليدافعون عنه، فيما أشارت "مؤسسة الاقصى" الى ان الاحتلال الاسرائيلي يحاول بكل وسيلة ممكنة فرض أمر واقع جديد في المسجد الاقصى، لكن هذه المحاولات تجابه بالرباط الدائم والباكر، ويبقى أن يتحرك العالم الاسلامي بأسره نصرة للمسجد الاقصى ومدينة القدس المحتلة.